القاهرة - أ ش أ

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن مصر حققت طفرة في جذب الاستثمارات البترولية وزيادة الاستثمارات في مجال البحث والاستكشاف نتيجة الاستقرار السياسي والدعم المتواصل من الدولة لقطاع البترول.

وأضاف الوزير، في بيان أن مشروعات شركة أباتشي الأمريكية في مصر تعد نموذجا يحتذى به للاستثمارات الأجنبية الجادة التي حققت نتائج إيجابية على صعيد زيادة الإنتاج وتطوير صناعة البترول، خاصة أنها تعد من خلال شركتيها خالدة وقارون لاعبا رئيسيا في إنتاج الزيت الخام في مصر وحققت الكثير من النجاحات المشتركة مع قطاع البترول في منطقة الصحراء الغربية.

جاء ذلك خلال رئاسته للجمعية العامة لشركتي قارون وخالدة للبترول لاعتماد نتائج أعمالهما للعام المالي 2016/ 2017 بحضور وكيلي أول الوزارة ووكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف والرئيس التنفيذي لهيئة البترول ورئيس القابضة للغازات الطبيعية ودافيد تشاي المدير العام لشركة أباتشي الأمريكية.

وأوضح المهندس خالد موافي، رئيس شركة خالدة للبترول، أن استثمارات الشركة بلغت حوالي 502 مليون دولار حيث تم تحقيق الخطة الإنتاجية الكلية بنسبة 105 % بإنتاج 107 ملايين برميل مكافئ، كما تمت إضافة حوالي 56 مليون برميل مكافئ للاحتياطي (34 مليون برميل من الزيت الخام و6 ملايين برميل من المتكثفات و83 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعي).

وأشار محسن النوبي، رئيس شركة قارون للبترول، إلى أن إجمالي الإنفاق بلغ 137 مليون دولار، لافتا إلى أن الشركة تمكنت من توفير 17 مليون دولار من خطة الإنفاق، وأنه تم حفر 14 بئرا جديدة.

وأضاف أن الشركة تمكنت هذا العام من إضافة حوالي 1900 برميل يوميا نتيجة حفر الآبار التنموية الجديدة ما أدى إلى زيادة الإنتاج اليومي إلى حوالي 35.5 ألف برميل يوميا، وبلغ إجمالي الإنتاج السنوي 13 مليون برميل مكافئ، كما تم إضافة 7.6 مليون برميل من الزيت الخام للاحتياطي.