اخبار مصر- شيرين حسين

تفقد الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ترافقه الدكتورة وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، اعمال تطوير متحف القطن بالمتحف الزراعي المصري بالجيزة، والتي تتم بالتنسيق بين الوزارتين والهيئة العربية للتصنيع.

وقال وزير الزراعة ان عمليات التطوير تستهدف الحفاظ على القيمة العالمية والتاريخية الأثرية للمتحف، حيث يشهد على الحضارة الزراعية في مصر، ويوثق ذاكرة مصر الزراعية، باعتباره أيضاً مركزاً للثقافة الزراعية، ويعد ثاني متحف زراعي على مستوى العالم من حيث الأهمية وحجم المقتنيات به، وهو ما يجعله مقصداً هاماً للسياح من دول العالم.

وأشار البنا الى ان متحف القطن وهو أحد أهم المتاحف بالمتحف الزراعي، ينفرد بوجود أندر مجموعة للأصول الوراثية للأقطان المصرية، كذلك خريطة لأصناف القطن المصري على مر التاريخ، والخرائط الخاصة بطرق الزراعة واستنباط الأصناف وتطور زراعة المحصول في مصر منذ عهد عام 1818.

وأكد وزير الزراعة ان عمليات تطوير متحف القطن، تأتي أيضاً نظراً لقيمة هذا المحصول بالنسبة لمصر والمصريين، والسمعة العالمية المعروف بها القطن المصري، مشيراً الى ان القيادة السياسية في مصر والحكومة الحالية حريصة على النهوض بالقطن المصري وعودته الى مجده وعرشه من جديد.

وأوضح الوزير انه تم البدء في تنفيذ خطة النهوض بهذا المحصول، حيث زادت المساحة المنزرعة به هذا العام الى 220 ألف فدان، منهم 62 أف فدان من أقطان الإكثار.

ومن جهتها أكدت الدكتورة هالة السعيد وزير التخطيط، على ان هناك تعاون مستمر مع وزارة الزراعة، ومتابعة مستمرة لأعمال التطوير في المتحف، لإظهار قيمته التاريخية والحضارية، نظراً لأهمية القطاع الزراعي في مصر، والصناعات المرتبطة به، لافتة الى ان عمليات تطوير المتحف ستعيده كمقصد سياحي وثقافي وتعليمي وزراعي هام.