أخبار مصر

المصري يسعى للعودة لمنصات التتويج والأهلي يبحث عن اللقب ال`36

90 دقيقة فقط تفصلنا عن الإعلان عن هوية بطل كأس مصر للموسم 2016-2017، حيث يلتقي الأهلي مع المصري البورسعيدي في الثامنة من مساء غد الثلاثاء، على أرضية ملعب الجيش ببرج العرب في الإسكندرية، في إطار المباراة النهائية للمسابقة الأعرق في مصر.

ويغيب لقب كأس مصر عن خزائن فريقي الأهلي والمصري منذ فترة طويلة، حيث فشل المارد الأحمر في حصد اللقب خلال السنوات التسع الماضية، حيث تعود آخر بطولة للأهلي إلى عام 2007، حينما حقق الكأس بعدما تغلب على الزمالك بنتيجة 4-3 في النهائي الشهير..  أما المصري فسبق له التتويج بلقب كأس مصر مرة واحدة فقط, كانت عام 1998، حينما فاز على المقاولون العرب في النهائي.

الأهلي نجح في بلوغ المباراة النهائية لكأس مصر، بعد فوزه على سموحة في الدور نصف النهائي برباعية نظيفة يوم الأربعاء الماضي, فيما تأهل المصري للنهائي بعد إقصاء الزمالك ، حامل اللقب في السنوات الأربع الماضية ، عقب الفوز عليه الثلاثاء الماضي بهدفين دون رد .

وفي مشواره بكأس مصر خلال الموسم الجاري، فاز الأهلي على كل من الألومنيوم بسداسية نظيفة في دور ال`32، والداخلية بنتيجة 2-1 في دور ال`16, ووادي دجلة بنتيجة 4-1 في دور الثمانية، قبل أن يتغلب على سموحة في الدور قبل النهائي.. أما المصري فنجح في التغلب على غزل المحلة بنتيجة 3-1، في دور ال`32, ثم الانتاج الحربي بهدفين دون رد في دور ال`16، وإنبي بضربات الجزاء بنتيجة 5-4 في دور الثمانية, قبل الفوز على الزمالك بثنائية في الدو نصف النهائي. الأهلي يدخل المباراة بمعنويات مرتفعة للغاية، مستفيدا من فوز العريض على سموحة الأسبوع الماضي, حيث يسعى المارد الأحمر لتحقيق الثنائية هذا الموسم، خاصة بعد تتويجه بلقب الدوري للعام الثاني على التوالي، وللمرة 39 في تاريخه. وعلى الرغم من أن النادي الأهلي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بلقب كأس مصر (35 مرة)، إلا أن اللقب ابتعد عن خزائن القلعة الحمراء طيلة السنوات التسع الماضية، حيث يعود آخر ألقاب الأهلي إلى عام 2007.

وأعلن حسام البدري المدير الفني للأهلي، قائمة تضم 23 لاعبا استعدادا للمباراة النهائية، فيما يغيب عن الفريق الأحمر الثلاثي سعد سمير وكريم نيدفيد ومروان محسن بسبب الإصابات المختلفة، بجانب حسين السيد وعمرو بركات لأسباب فنية, بالإضافة إلى غياب الصفقات الجديدة “إسلام محارب ووليد أزارو وهشام محمد وأحمد الشيخ” بسبب قرار اتحاد الكرة بخوض مباريات نصف نهائي ونهائي كأس مصر بالقائمة القديمة للأندية، على الرغم من فتح باب القيد الصيفي .

أما المصري تحت قيادة مديره الفني حسام حسن, فيدخل اللقاء، بحماس وإصرار كبيرين من أجل تحقيق المفاجأة، والفوز على الأهلي، وإعادة أبناء بورسعيد إلى منصات التتويج بعد طول غياب، حيث يعتمد المصري على مجهودات مجموعة من اللاعبين المميزين، وأبرزهم أحمد جمعة وعبد الله جمعة ومحمد الشامي وفريد شوقي .

ونجح المصري في تقديم موسم مميز للغاية، حيث احتل الفريق البورسعيدي المركز الرابع في جدول الدوري، خلف كل من الأهلي ومصر للمقاصة والزمالك، فيما ضمن الفريق المشاركة في مباراة السوبر المصري أمام الأهلي، وكذلك المشاركة في كأس الكونفدرالية الموسم المقبل رفقة الزمالك صاحب المركز الثالث في جدول الدوري.

بطولة كأس مصر هي الأقدم والأعرق في مصر, حيث انطلقت عام 1921, ويعد النادي الأهلي هو أكثر الأندية حصولا على اللقب برصيد 35 مرة, فيما جاء وصيفا 15 مرة.. يليه نادي الزمالك الذي حصد الكأس 25 مرة، فيما جاء وصيفا 13 مرة.

ثالث أكثر الأندية حصدا للقب كأس مصر، هو الاتحاد السكندري برصيد 6 ألقاب، وهو نفس عدد مرات فوز الترسانة باللقب، فيما توج المقاولون العرب بكأس مصر ثلاث مرات، بينما حصدت أربعة فرق اللقب مرتين وهي “الإسماعيلي والأوليمبي وإنبي وحرس الحدود”، كما تذوقت أندية “المصري والقناة والترام” طعم اللقب مرة وحيدة.