موسكو - أ ش أ

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن إدانتها الشديدة للهجوم الإرهابي الذي وقع أمس الأحد في العاصمة البوركينية واجادوجو، الذي أسفر عن مقتل 17 شخصا على الأقل وإصابة العشرات.

وصرحت الخارجية في بيان أصدرته اليوم “وفقا للسلطات المحلية، أسفر الهجوم الإرهابي عن مقتل 17 شخصا وإصابة العشرات، ولم يكن من بين القتلى مواطنون روس”.

وأضاف البيان “ندين بشدة هذا الهجوم الدامي الذي استهدف المدنيين. ونقدم أحر التعازي والمواساة لأقارب الضحايا وذويهم ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين”.

وأكدت الخارجية في بيانها دعمها لحكومة بوركينا فاسو في كفاحها الدؤوب ضد التطرف والإرهاب.

وأكد شهود عيان إن المسلحين الذين نفذوا الهجوم وصلوا في سيارة إلى مطعم تركي وأخذوا يطلقون النار على زبائن المطعم الذين يجلسون في الخارج.

وطوق أفراد الشرطة وقوات الأمن المبنى، وظلت أصوات طلقات النيران تسمع لمدة ساعات.

وأصدرت السفارة الأمريكية في واجادوجو تحذيرا لمواطنيها بتجنب موقع الهجوم.

وأعلن وزير الاتصالات، ريمي داندجينو، إن اثنين من المهاجمين قتلا، و إن القتلى والجرحى ينتمون إلى بلدان مختلفة، من بينها فرنسا، كما  أكدت تركيا مقتل أحد مواطنيها.