القاهرة - أ ش أ

أكد الدكتور أحمد الصباغ مدير معهد بحوث البترول قيام  المعهد, ممثلا في مجموعة من المهندسين والفنيين على درجة عالية من الخبرة والكفاءة من مركز الدعم الفني بالمعهد, بالإشراف على أعمال الإنشاءات البرية لمحطة معالجة  غاز “حقل ظهر”.

كما يقوم المعهد بالإشراف على أعمال الدهانات الخاصة بالمنشآت المعدنية بمحطة معالجة الغاز بمنطقة بورسعيد ومايتم من اعمال بورش تابعه لشركة بتروجت في عدة محافظات.

وصرح الصباغ إن مركز الدعم الفني بالمعهد يشرف على اعمال العازل الخرساني للخطوط البحرية  ومراجعة المواصفات الفنية واجراء الاختبارات اللازمة على كل الخامات والمواد المستخدمة وعمليات التطبيق الحقلي  للتأكد من مطابقة الأعمال للمواصفات العالمية.

وأضاف أنه تم الاستعانة بمعمل الأختبارات الميكانيكية بمركز الدعم الفني لعمل الاختبارات اللازمة على عدة عينات من المواسير ذات الاقطار هما 8 , 14,26 بوصة بتخانات  تغليف خرساني 40 ,75 مم والتي تم تغليفها تحت اشراف مهندسي المركز والتي اجتازت  الاختبارات بنجاح وحققت النتائج المرجوة.

وأوضح ان حقل ظهر  من أهم مشروعات تنمية حقول الغاز الطبيعى الجارى تنفيذها بمنطقة  امتياز شروق فى البحر المتوسط باحتياطيات 30 تريليون قدم مكعب من الغاز و تعادل  5.5 مليار برميل مكافئ من النفط  والذي من المقرر بدء الانتاج نهاية العام الجاري  بمعدلات انتاج مليار قدم مكعب غاز يوميا.