أخبار مصر

من يفوز في كلاسيكو الارض الليلة؟

عشاق الساحرة المستديرة على موعد في العاشرة مساء على  ملعب “كامب نو” الذي شيسهد مباراة الكلاسيكو التى تجمع بين ناديى برشلونة وريال مدريد فى ذهاب بطولة كأس السوبر الإسبانى على ان تقام  مباراة الإياب  فى نفس التوقيت، الأربعاء المقبل، بملعب “سانتياجو برنابيو” معقل رالنادي الملكي.

يشارك ريال مدريد فى بطولة كأس السوبر، باعتباره بطلاً للنسخة الأخيرة من مسابقة الدورى الإسبانى “الليجا”، بينما حصل برشلونة على بطولة كأس ملك إسبانيا.

وستذاع المباراة  على الهواء مباشرة عبر قناة “أون سبورت”  حيث ينتظر أن يتولى التعليق على اللقاء مدحت شلبى وفهد العتيبى كما يتولي التحليل من ملعب المباراة نجمى الكرة المصرية حازم امام واحمد حسام ميدو.

وتعد هذه المرة الأولى التى يلتقى فيها برشلونة مع ريال مدريد فى بطولة كأس السوبر منذ عام 2012، واستطاع الفريق الملكى أن يتوج بطلاً لتلك النسخة، بعدما تعادل مع برشلونة فى مجموع مباراتى الذهاب والإياب بنتيجة 4/4 قبل أن ينجح الريال فى إقتناص اللقب، مستفيداً من قاعة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين.

كما تعد هذه المباراة الرسمية لفريق برشلونة منذ رحيل البرازيلى نيمار إلى باريس سان جيرمان الفرنسى مقابل 222 مليون يورو، ليكون أغلى صفقة فى تاريخ كرة القدم.

فالفيردى سيعمل جاهدا على وضع إيسكو، لاعب ريال مدريد، تحت الرقابة اللصيقة، بعدما لعب دورا كبيرا فى فوز الفريق الملكى على مانشستر يونايتد الإنجليزى ببطولة كأس السوبر الأوروبى فى ظل الإمكانيات الفنية الفائقة، التى يمتلكها اللاعب، وأبرزها القدرة على المراوغة، وكيفية الوصول إلى مرمى الخصوم من أقصر الطرق.

وتعد مباراة اليوم بمثابة اختبار حقيقى للثنائى لويس سواريز وليونيل ميسى، وبيانا عما إذا كان الثنائى بشكل خاص والفريق الكتالونى بشكل عام تأثر برحيل نيمار من عدمه.

ويفاضل فالفيردى بين الثنائى جيرارد دولوفيو وباكو ألكاسير لإكمال المثلث الهجومى مع ميسى وسواريز فى مباراة اليوم بعد رحيل نيمار.

فى المقابل، يدخل ريال مدريد مباراة اليوم وسط معنويات عالية، بعدما توج الثلاثاء الماضى بطلا لمسابقة كأس السوبر الأوروبى، إثر تغلبه على مانشستر يونايتد الإنجليزى بهدفين مقابل هدف واحد فى المباراة التى جمعتهما بمقدونيا، ساعيا لتحقيق أول فوز على برشلونة منذ الثانى من إبريل لعام 2016.

ولم يتذوق ريال مدريد طعم الفوز على برشلونة فى المواجهات الثلاثة الأخيرة، بعدما تعادل الفريقان بنتيجة 1/1 فى لقاء الدور الأول، الذى جمعهما بملعب «كامب نو» فى النسخة الماضية من مسابقة الدورى الإسبانى، قبل أن يخسر الريال على ملعبه ووسط جماهيره فى لقاء الدور الثانى بنتيجة 2 – 3، ليعود ويخسر مجددا وبنفس النتيجة فى الكلاسيكو الودى، الذى جمعهما بمدينة «ميامى» الأمريكية الشهر الماضى ضمن منافسات بطولة كأس الأبطال الدولية.

ويغيب عن الفريق فى مباراة اليوم، الكرواى لوكا مودريتش للإيقاف بعد طرده فى آخر مباراة سوبر إسبانى عام 2014.

ويسعى زين الدين زيدان المدير الفنى لنادى ريال مدريد، لقيادة الفريق الملكى، لتحقيق نتيجة إيجابية تعزز من آماله فى الحصول على بطولة كأس السوبر للمرة العاشرة فى تاريخه، قبل خوض مباراة الإياب بملعب “سانتياجو برنابيو”.

وسيكون زيدان مطالباً بالعمل على الحد من خطورة ليونيل ميسي نجم برشلونة، والهداف التاريخي لبطولة كأس السوبر الإسبانى، بعدما سجل 12 هدفاً في 15 مباراة.

ولا يزال زيدان يبحث عن بديل للكرواتي لوكا مودريتش في مباراة اليوم، بعدما تأكد غيابه عن اللقاء بسبب الإيقاف، وإن كان كوفاسيتش هو الأقرب للتعويض، وكان مودريتش قد عوقب بالإيقاف في ظهور ريال مدريد الأخير في كأس السوبر عام 2014، فى الوقت الذى تبدو حظوظ داني سيبايوس كبيرة فى تعويض غياب اللاعب بمباراة الليلة.

يأتى هذا فى الوقت الذى تسيطر فيه الغموض حول كريستيانو رونالدو، وعما إذا كان سيتواجد في التشكيلة الأساسية لفريق ريال مدريد أمام برشلونة منذ نهائى دورى أبطال أوروبا أمام يوفنتوس الإيطالى الذى أقيم فى الثالث من يونيو الماضى بمدينة “كارديف” الويلزية، أو تكرار سيناريو مباراة كأس السوبر الأوروبى، بعدما بدأ اللقاء على مقاعد البدلاء، قبل أن يشارك فى الدقائق السبعة الأخيرة.

ويواجه زيدان “أزمة لذيذة” تتمثل فى جاهزية ثلاثى الهجوم الذى يضم كريستيانو رونالدو وجاريث بيل وكريم بنزيما، حيث سيكون مطالباً بالمفاضلة بين الدفع بالثلاثى، أو وضع أحدهم على مقاعد البدلاء نظير الدفع بالموهوب ايسكو.