القاهرة - أ ش أ 

اكد رئيس مجلس إدارة مجلس مؤسسة الأهرام عبد المحسن سلامة,  إن هناك جانبا مهما تحدثت عنه الهيئة الوطنية للصحافة, خلال الاجتماع التشاوري  الثالث الذي عقدته الهيئة لرؤساء تحرير ومجالس إدارات الصحف القومية, وهو التناول  الجيد والمختلف في ملف الفتنة الطائفية والعلاقات الوطيدة بين عنصري الأمة مسلمين  وأقباط.

وشدد سلامة, خلال الاجتماع الذي عقد مساء اليوم /السبت/ بمقر مؤسسة (أخبار اليوم),  لاستكمال بحث إصدار مدونات سلوكية حول أخلاقيات النشر في القضايا الوطنية, أن طريقة  التعامل الصحفي مع هذا الملف تحتاج إلى التركيز وإلقاء الضوء على الوحدة الحقيقية  والترابط الشديد بين نسيجي الأمة, خاصة أن هذا الأمر يعد من أهم ملفات تثبيت  أركان الدولة المصرية.