إعداد وترجمة: أبىّ أمين عبد العال

تضمنت الصحف البريطانية باقة من الأخبار والتى شملت:

– واشنطن: كوريا الشمالية لا تمثل تهديدا وشيكا.

– إف بي آي داهم منزل المدير السابق لحملة ترامب الشهر الماضي.

الاندبندنت:

تحت عنوان واشنطن: كوريا الشمالية لا تمثل تهديدا وشيكا.

أشارت الجريدة لقول وزير الخارجية الأمريكي ريكس تليرسون إن كوريا الشمالية لا تمثل خطرا وشيكا، على الرغم من تصريح بيونغيانغ بأنها تبحث شن هجمات على جزيرة جوام الأمريكية في المحيط الهادي.

وقد دافع تيلرسون، الذي سافر إلى جوام، عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي هدد كوريا الشمالية بـ “النار والغضب” !

وفي تغريدات على تويتر أرسلها من نيوجيرسي، حيث يمضي عطلته، تفاخر ترامب بترسانة الولايات المتحدة النووية، وقال إن الترسانة النووية الأمريكية “أقوى من أي وقت مضى”، ولكن أضاف أنه يأمل “في ألا نستخدم هذه القوة قط”.

الجارديان:

تحت عنوان إف بي آي داهم منزل المدير السابق لحملة ترامب الشهر الماضي.

أشارت الجريدة لمداهمة عملاء من مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) الشهر الماضي منزل المدير السابق لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بول مانافورت، وفق ما أعلنه متحدث باسمه.

وتفيد تقارير بأن عملاء فيدراليين صادروا ملفات ومواد خلال المداهمة التي تمت ليلا في 26 من شهر يوليو.

وجاء ذلك بعد يوم واحد على مثول مانافورت، بصورة طوعية، أمام لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ، وذلك في إطار تحقيق حول المزاعم بتدخل روسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة.