اخبار مصر- نجوى ابو الخير

أكد الدكتور حافظ شمس الدين خبير الدراسات الثقافية فى منظمة اليونسكو ان مصر قادرة على ان تكون دولة مصدرة للتكنولوجيا وخاصة بعد خطوة الرئيس بانشاء صندوق لدعم الابتكار ، مطالبا بمساهمة رجال الصناعة فى دعم الصندوق وربطه بالصناعات وحل مشاكلها واكد ان هناك انجازات علمية كثيرة تنتظر التطبيق فى الصناعات ولكنها تحتاج التمويل والتخطيط

وأوضح ان دول العالم تنقسم لدول المعرفة والتى تنتج التكنولوجيا وتصدرها ودول المعلومات وهى الدول المستهلكة لهذه التكنولوجيا .

وأضاف ان الدول الاولى هى التى تتحكم فى العالم ومصادره الصناعية وهى تعتمد على منظومة تعليم قوية منذ المرحلة الابتدائية وبنية بحثية متقدمة وهناك رصد لميزانية مخصصة لدعم هذه البحوث والتكنولوجيا وهذا التمويل امرا هاما فى المسيرة العلمية وتعتمد هذه الابحاث على تمويل رجال الاعمال وليس ميزانية الدولة فقط

واشار الدكتور حافظ شمس الدين فى لقاء ببرنامج صباح الخير يا مصر الثلاثاء الى ان العالم المصرى اذا اتيحت له الامكانيات قادر على الابتكار والابداع وهناك مسيرة مميزة فى انتظار العلماء بعد افتتاح جامعة زويل وبعد الاستعداد بوضع مناهج جديدة متطورة للاهتمام بالاجيال الصاعدة .

وشدد خبير الدراسات الثقافية فى منظمة اليونسكو على ضرورة اختيار العلماء القادرين على المهام الادارية رفيعة المستوى لادارة المؤسسات العلمية وذوى الثقافة الادارية المتميزة واكد ان المؤسسات العلمية فى الخارج لايديرها العلماء بل المتخصصون فى علم الادارة وتسيير الاعمال واكد ان الدكتور احمد زويل كان يصحبه فريق علمى متميز مهد لها النجاح فى الابتكار واكد ان العمل الجماعى يقضى على الانانية العلمية والتى لاتكتمل بعمل شخص واحد ولكن فرق العمل

برنامج صباح الخير يا مصر يذاع يوميا على القناة الاولى والفضائية المصرية من الساعة السابعة وحتى العاشرة صباحا