رام الله - أ ش أ

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن مدينة القدس هي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين ولا شيء غير ذلك، مؤكدا أن القيادة الفلسطينية لبت نداء المقدسيين وستبقى كذلك، مشيدا بحكمة المقدسيين وإرادتهم وشجاعتهم وصمودهم.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس أمام المئات من أبناء القدس الذين حضروا إلى مقر الرئاسة برام الله، تحت شعار “القدس تنتصر”، بحضور رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وأعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة فتح ومجلسها الثوري، وقادة الأجهزة الأمنية، ورجال دين مسلمين ومسيحيين.

وأضاف الرئيس: “علينا الحفاظ على النصر الذي تحقق في القدس من أجل نصر آخر وخطوة أخرى”، مؤكدا “أننا جميعا مرابطون في القدس والأقصى وفي أرض الرباط، وأن الخطأ الذي ارتكبناه في عام 1948 لن يتكرر، وأن القيادة الفلسطينية مستمرة في تنفيذ جميع القرارات التي اتخذتها خلال معركة القدس”.

وحول ملف المصالحة الوطنية، قال الرئيس محمود عباس: “سنستمر في وقف تحويل المخصصات المالية لقطاع غزة تدريجيا ما لم تلتزم حركة حماس باستحقاقات المصالحة”، مشيرا إلى “وجود جهات تسعى لإدامة انفصال قطاع غزة حتى لا تقوم دولة فلسطينية”.