ميلانو - رويترز

قال مصدر قضائي اليوم السبت إن المدعين الإيطاليين سيحققون مع منظمة أطباء بلا حدود فيما يتعلق بدورها في إنقاذ المهاجرين الذين يحاولون عبور البحر المتوسط.

واحتجزت الشرطة الإيطالية يوم الأربعاء سفينة لإنقاذ المهاجرين تابعة لمنظمة الإغاثة الألمانية جوجند ريتيت للاشتباه بأنها تساعد المهاجرين غير الشرعيين.

وقال المصدر إن منظمة أطباء بلا حدود هي أيضا جزء من التحقيق الذي يجري حول عمليات إنقاذ قبالة السواحل الليبية لمهاجرين لا يواجهون خطرا وشيكا على حياتهم.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود في بيان إنها لم تتلق إخطارا بشأن التحقيق وإنها مستعدة للتعاون مع المدعين منذ شهور حين أثيرت مثل هذه الإتهامات لأول مرة في الصحافة.

وأضافت “نأمل في تبديد أي شكوك بأسرع وقت لوقف سيل الإتهامات التي تسمم الأجواء في ظل هذا الوضع وهو الأكثر قتامة على الإطلاق”.