القاهرة - أ ش أ

أكد علي حسن رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط أن مصر تخوض حربا ضروسا ضد الإرهاب ، وسوف تقضي عليه لأن تحدي الإرهاب ليس أكبر مما خاضته مصر على مر تاريخها من حروب انتصرت فيها على إمبراطوريات ودول وانتزعت حقها في الأمن والأمان بتضحيات أبنائها التي لن ينساها التاريخ الإنساني.

وشدد علي حسن – في كلمة أمام الإجتماع الثاني لرؤساء مجالس ادارات ورؤساء تحرير الصحف القومية مع الهيئة الوطنية للصحافة المنعقد مساء اليوم في مؤسسة الأهرام – على أن مخططات الإرهابيين وداعميهم الخونة سوف تتحطم على صخرة وعي ووطنية شعب مصر، ولفت إلى أن دور الصحافة يتعاظم في إعطاء أولوية لهذه المعركة المقدسة التي تخوضها مصر جيشا وشرطة وشعبا بكل قوة من أجل قطع دابر الإرهاب وحماية أمن واستقرار ورفاهية الوطن والشعب.

وأضاف أن على الصحافة المتخصصة كل في مجالها أن تقوم بدورها في هذا الشأن، وعليها تعظيم وتسليط الضوء على الدور الوطني المقدس الذي تضطلع به بجسارة قوات الشرطة والقوات المسلحة.

وطالب رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط الصحافة بتعبئة الرأي العام وتوعية أبناء الشعب المصري حتى ينحسر دور كل من يتم تجنيده من جانب الماكرين بأمن واستقرار مصر وكشف كل من يستهدف مصر، مع المطالبة بملاحقته قضائيا ، مؤكدا أنه ينبغي ألا يمسك أحد العصا من المنتصف فيما يخص هذه المعركة ، ومن يفعل ذلك ليس أهلا للمسئولية.