اخبار مصر- صحيفة الاهرام

فاروق جويدة

فى الذكرى الأولى لرحيل عالمنا الكبير د.احمد زويل بعث د.شريف صدقى الرئيس التنفيذى لمدينة زويل بهذه الرسالة حول الانجازات التى حققتها مدينة زويل بما يجعلنا نطمئن على مشروع عالمنا الكبير..أرفق لسيادتكم الإنجازات التى تمت بعد وفاة الدكتور زويل والتى تؤكد أن المدينة على الطريق الصحيح لتحقيق رؤية عميدها الراحل.

من أهم إنجازات هذا العام هو انتقال مدينة زويل لمقرها الدائم بحدائق أكتوبر والذى تم إنشاؤه بمساندة الدولة وتبرعات الشعب المصري..ومن المتوقع أن يبدأ العمل فى المقر الجديد ابتدأ من العام الجامعى ٢٠١٧/٢٠١٨.

تأكيداً على ثقة المجتمع فى مدينة زويل،فقد تقدم للجامعة هذا العام ١٦٠٠ طالب و طالبة من خيرة الطلاب من جميع أنحاء القطر المصرى وسوف يتم اختيار ٣٠٠ طالب من المتقدمين ويعتبر هذا العدد ضعف الأعداد التى تم قبولها فى الأعوام الماضية.

فى هذا العام تم استكمال الكيان الأكاديمى للجامعة، وذلك من خلال تعيين أكثر من ٢٠ عضوا فى هيئة التدريس من خيرة العلماء المصريين والحاصلين على درجات علمية من أكبر الجامعات العالمية والقادرين على تطويع البحث العلمى لمواجهة التحديات التى يواجهها مجتمعنا المصرى، ويعد هذا إضافة إلى أعضاء هيئة التدريس والبحوث المؤسسين للمدينة الذين استطاعوا أن يحققوا إنجازات ملموسة منذ إنشاء المدينة والتى تتمثل فى نشر ما يزيد على ٣٥٠ بحثا علميا فى الدوريات العلمية الدولية المرموقة وتقديم عشرة براءات اختراع فى مجالات حيوية، بالإضافة إلى الحصول على تمويل للبحوث يقدر بستين مليون جنيه مصري..وبفضل تفانى أعضاء هيئة التدريس فقد حصلت المدينة فى يوليو من هذا العام على معادلة المجلس الأعلى للجامعات لدرجات بكالوريوس العلوم فى مجالات علمية حديثة مثل درجة البكالوريوس فى علوم النانو،العلوم الطبية الحيوية،علوم المواد وعلوم فيزياء الأرض والكون..والجدير بالذكر أن من هؤلاء الطلاب من تمكن من تحقيق إنجازات عالمية فأحدهم استطاع أن ينشر ١٢بحثا دوليا فى دوريات علمية مرموقة، ومنهم من اجتاز اختبارات دولية وحصلوا على مراكز متقدمة..وبالتالى فإن إنجازات المدينة اليوم تؤكد أن حلم الدكتور زويل بدأ يخرج للنور حيث إن المدينة بدأت فى الانطلاق الحقيقى.