بني سويف - أ ش أ

قرر المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف صرف مساعدات عاجلة بواقع 5 آلاف جنيه لكل أسرة من أسر ضحايا حادث غرق سيارة من أعلى معدية في نهر النيل بقرية كفر درويش بالفشن، بالإضافة إلى قيام مديرية التضامن الإجتماعي بالمحافظة بصرف 5 آلاف جنيه لكل أسرة مع اتخاذ إجراءات عاجلة لصرف معاش (تكافل وكرامة) لهذه الأسر.

وقال محمد سيد وكيل وزارة التضامن ببني سويف إن المحافظ طالب بضرورة التنسيق مع الوزارة لرفع قيمة التعويضات لأسر الضحايا في هذا الحادث، وهو ما تم بالفعل، حيث سيتم رفعها من 5 آلاف جنيه إلى 10 آلاف أو 15 ألف جنيه، وذلك بهدف المساهمة مع أسر الضحايا البالغ عددهم 3 أسر في تحمل أعباء المعيشة.

وأكد وكيل وزارة التضامن أنه تلقى تعليمات من المحافظ بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لصرف معاش تضامني لإعانة هذه الأسر، مشيرا إلى أنه بالفعل كلف وحدة التضامن بسرعة تجهيز المستندات والأوراق المطلوبة لصرف معاش تكافل وكرامة لهذه الأسر.

وفي سياق متصل، واصل المحافظ متابعة مستجدات الحادث من خلال التواصل المستمر مع اللواء خميس أبو الفضل السكرتير العام المساعد بالمحافظة، بالإضافة إلى المسؤولين التنفيذيين المختصين.

من جانبه، طالب المحافظ المختصين بإعداد تقرير فني شامل وإجراء تحقيق عاجل في ملابسات وقوع الحادث بالتنسيق مع الجهات المعنية لسرعة اتخاذ الإجراءات والقررات الفنية والقانونية المناسبة في هذا الشأن، مشددا على ضرورة المتابعة اليومية من خلال فرق عمل من الوحدات المحلية لكل المعديات ومنع المخالف منها من مزاولة نشاطه واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

ووجه المحافظ بمراجعة كل المعديات سواء الحكومية أو الأهالي والتي تنقل المواطنين على جانبي نهر النيل من حيث التراخيص وصلاحيتها الفنية، وإعداد تقارير فنية في هذا الشأن لإتخاذ ما يلزم حفاظا على سلامة المواطنين.

كان الحادث قد وقع بمعدية بمركز ومدينة الفشن، حيث استقل بعض الأهالي سيارة ربع نقل بمعدية أثناء عودتهم من تشييع جنازة بشرق النيل، وعند وصول المعدية إلى البر الغربي إنزلقت السيارة أثناء نزولها من المعدية وسقطت في النيل، ما أسفر عن مصرع 3 مواطنين (السائق واثنان بكابينة السيارة)، حيث تم انتشال جثة أحدهم بينما تواصل قوات الإنقاذ النهري البحث عن الإثنين الآخرين.