بيروت - رويترز

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن الجماعة الشيعية ستشارك في الهجوم المقبل على جيب لتنظيم “داعش” الإرهابي على الحدود مع سوريا مشيرا إلى أن الهجوم سيبدأ خلال أيام.

وقال نصر الله في كلمة بثها التلفزيون إن الجيش اللبناني سيهاجم “داعش” الإرهابي من الجانب اللبناني للحدود بينما سيهاجمها حزب الله والجيش السوري بالتزامن من الجانب السوري للحدود.

وأضاف “حزب الله في الأراضي اللبنانية بخدمة وتصرف الجيش اللبناني وما يحتاجونه نحن جاهزون، وسيكون في الجبهة السورية.. الجيش السوري وحزب الله.. وسنقاتل هناك”.

وتابع “أقول لداعش سيأتيكم اللبنانيون والسوريون من كل الجبهات وكل خطوط التماس ولن تستطيعوا الصمود في هذه المعركة وأنتم مهزومون حكما لذلك أحسبوها جيدا لأن هناك بابًا للتفاوض يمكن أن يُفتح”.

وحزب الله حليف رئيسي للرئيس السوري بشار الأسد في الحرب المستمرة منذ ست سنوات ويقاتل مع الجيش السوري مقاتلي المعارضة بمن فيهم المتشددون السنة.

وأجبر هجوم حزب الله الشهر الماضي متشددي جبهة النصرة في جيب على الحدود على الانسحاب من المنطقة بموجب إتفاق إجلاء لمناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في شمال غرب سوريا.

ولم يشارك الجيش اللبناني في هذا الهجوم لكن من المتوقع أن يقود بشكل واسع الهجوم على جيب “داعش” الإرهابي. وأكد نصر الله على أن الهجوم داخل الحدود اللبنانية مسؤولية الجيش اللبناني.