اعداد/امانى عبد المنعم

فنان مصري راحل، اشتهر ببساطة الأداء وخفة الظل الامر الذي منحه قبولا واسعا ومكنه من اقتحام البيوت المصرية والعربية عبر شاشات التلفزيون والسينما، وكذلك من خلال العديد من الأدوار المسرحية.

نشأته

ولد الفنان “مصطفى متولي” يوم 29 أغسطس عام 1949 بمدينة بيلا في محافظة كفر الشيخ، تخرج من قسم التمثيل بمعهد الفنون المسرحية، تزوج من شقيقة الفنان “عادل إمام” ولديه ثلاث أولاد هما (عمر- عصام- عادل).

موهبته

أثناء دراسته ظهرت موهبته في التمثيل إذ عمل في مسرح المدرسة ثم انتقل إلى القاهرة من أجل الدراسة، فالتحق بمعهد الفنون المسرحية، عمل في مسرح الحكيم في عده مسرحيات مثل “يا سلام سلم..الحيطه بتتكلم”، وغيرها.

أدى الكثير من الأعمال السينمائية والمسرحية والتلفزيونية، بعض أدواره كانت دور أول وبعضها دور ثان، إلا أن مصطفى كان ممثلا جاداً في عمله حريص على أدائه

بدأ الفنان “مصطفى متولي” مشواره الفني مبكرًا حيث مارس التمثيل كهواية في المسرح المدرسي وهو لا يزال طفلا، وعقب تخرجه من معهد الفنون المسرحية انضم إلى المسرح .

 

شارك “متولي” بعد ذلك في العديد من الأدوار المتنوعة بالسينما والتلفزيون والمسرح، وكان قاسمًا مشتركًا في أكثر من عمل مع الفنان “عادل إمام” حيث لاقى قبولا جماهيريا واسعا مما شجعه على استكمال مشواره بنجاح وتألق كبير رغم عدم إسناده أدوار البطولة في الكثير من الأعمال.

من اشهر افلامه

ومن أبرز أعماله السينمائية: “جزيرة الشيطان- الإرهابي- الإرهاب والكباب- شمس الزناتي- اللعب مع الكبار- دائرة الانتقام- سلام يا صاحبي- عنتر شايل سيفه- الراقصه والسياسى- بخيت وعديله – المنسي”.

 

من أشهر مسلسلاته التلفزيونية

بكيزة وزغلول- رأفت الهجان- حياة الجوهري- أم كلثوم- لن أعيش في جلباب أبي- خيوط من ذهب- أوبرا عايدة- هارون الرشيد- عمر بن عبد العزيز- خيوط من ذهب -وسامحونى ما كنش قصدى وعلى بابا والأربعين حرامى والبرارى والحامول وحلم الجنوبى والسقوط فى الهاوية والثعلب وأنا وإنت وبابا فى المشمش،

وفاته

كما شارك الفنان “عادل إمام” معظم مسرحياته، ومنها “الواد سيد الشغال” و”الزعيم” و”بودي جارد” التي انتابته أزمة قلبية مفاجئة عقب انتهائه من عرضها توفي على إثرها يوم 5 أغسطس عام 2000.