برازيليا - أ ف ب

أسقط النواب البرازيليون اليوم الخميس اتهامات بالفساد ضد الرئيس ميشال تامر الذي تحيط به الفضائح، ما ادى الى تجنيبه ان يكون الرئيس البرازيلي الثاني الذي تتم الاطاحة به من منصبه في اقل من 12 شهرا.

وبالرغم من ان التصويت كان لا يزال مستمرا في الكونجرس، الا ان تامر تمكن من تأمين أكثر من ثلث الأصوات، سواء لصالحه او بالامتناع عن التصويت، وذلك من اجل منع محاكمته.

ولن تصبح النتيجة رسمية الا بعد تصويت ثلثي النواب.