أخبار مصر

“أخبارمصر” يحاور الفائز بجائزة الابتكار فى افريقيا

عالم مصرى يفوز بجائزة الابتكار فى افريقيا لعام 2017 بمجال الطاقة لاختراعه “كرسى ذكى” لرفع كفاءة توربينات ومولدات الكهرباء وخفض تكاليف توليد الطاقة فضلا عن اسهاماته العلمية الكبيرة فى مجال الهندسة الميكانيكية .

انه الدكتورعلى الشافعى الأستاذ بكلية الهندسة جامعة القاهرة والذى بدأ عمله بالكلية منذ عام 1981 وتدرج بالوظائف حتى تولى رئاسة قسم التصميم الميكانيكى والإنتاج بالكلية من 2011 إلى 2014.ثم حصل على الدكتوراة من معهد ماساشوستس للتكنولوجيا.

وكان “الشافعى “مساعداً لوزير البحث العلمى فى الفترة من 2006 إلى 2008 ومديراً لصندوق العلوم والتنمية التكنولوجية من 2008 إلى 2011 وانشأ الصندوق خلال فترة إعارته من الكلية ثم حصل على جائزة عالمية عن ابتكار يمثل ثورة وحلا ذكيا لدعم توربينات توليد الطاقة.
وعن أهمية هذا الانجاز العلمى ودوره فى حل مشاكل الكهرباء بالقارة والعالم وامكانية تمويله وتطبيقه أجرى موقع أخبار مصر حوارا مع د.”على الشافعي” الذى فاز بالجائزة الكبرى بمسابقة الإبداع التي نظمتها مؤسسة الابتكار الأفريقية (AIF)متفوقا على من أكثر من 2500 متقدم :

-#حدثنا عن الانجاز العلمى الذى حصلت عنه على جائزة الابتكار ؟
-الابتكارالفائز عبارة عن كرسى ذكى يمكن أن يسهم فى حل مشكلة الكهرباء بالمنطقة لانه يرفع كفاءة الطاقة المتاحة من تورببنات الكهرباء من 80%الى 90%اى بزيادة 10%مما يزيد انتاج الكهرباء من المعدات نفسها دون الحاجة لشراء ماكينات ومولدات جديدة أوتحمل أى تكاليف اضافية.

#وكبف تمكنت من الفوز على أكثر من 2500متقدم؟
– الابتكار تتويج لسنوات طويلة من البحث العلمى والاجتهاد والابداع والمثابرة وهذه مفاتيح النجاح والتميز فى أى مجال .

#ما شعوركم لحظة الفوز وتكربم رئيس غانا فى العاصمة أكرا؟
-شعرت بالفرحة والفخر لنجاح الابتكار ورفع اسم مصر فى المحافل العلمية الافريقية والعالمية .

#-من واقع خبرتكم..كيف يسهم هذا الاختراع فى زبادة انتاج الكهرباء وخفض تكلفتها ؟
إن الإبتكار (SEMAJIB) ببساطة كرسى محمل ذكي يحسن بشكل كبير من أداء التوربينات في محطات الدورة المركبة ذات الخط الواحد وكذلك تكنولوجيا المولدات التقليدية

ويمثل الجهاز حلا عالميا يدعم التوربينات المولدة للطاقة ويمكن إستخدامه لتحسين الكفاءة وخفض تكاليف توليد الطاقة في أفريقيا، حيث لا تزال العقبة الرئيسية في زيادة قدرة توليد الكهرباء في القارة هي التكلفة المرتفعة لإنتاج الكهرباء، مما يجعل الحكومات دعم الاستهلاك.

ابتكار مصرى جديد ينتظر التطبيق

-وهل سيتم تمويله من اكاديمية البحث العلمى أم هناك شركات عالمية عرضت تنفيذه ؟

-تم تقديم طلب لأكاديمية البحث العلمى لتموبل الابتكار منذ سبتمبر الماضى وننتظر الرد وهناك شركة عالمية “سيمنز” عرضت انتاجه بعد انتهاء اختبارات النموذج التجريبى بهندسة القاهرة ويمكن تنفيذه خلال 18شهرا من نجاح الاختبارات لاستخدامه بالمصانع والمشروعات الكبرى وتسويقه بالخارج .

#هل تم تسجبل براءة الاختراع بمصر ؟

-براءة الاختراع تم تسجبلها بامريكا لانها نوع من الحماية التجارية والطبيعى ان بتم تسجيلها بالدول التى تنتج التوربينات والمحولات الكهربائية بامريكا وأوروبا ، وهو ابتكار لا يوجد نظيره حاليا في الغرب.

-وبراءة الإختراع مسجلة في الولايات المتحدة منذ عام 2010 ولكن باسم باحث مصرى ،مع براءة اختراع أخرى قيد الانتظارلأن هناك تحديثات للنموذج سيتم تسجيلها ببراءة اختراع فى مصر وان كان تسجيله هنا سيتكلف نحو 200الف دولار.

#ما قيمة الجائزة والهدف منها ؟

-الجائزة الأولى قيمتها 100 ألف دولار امريكى وتعد واحدة من أبرز جوائز الإختراع العالمية وتقوم عليها مؤسسة الإبتكار الأفريقية (AIF)التى توجت ثلاثة مبتكرين أفريقيين على إبتكاراتهم ، ومن بينهم الدكتورعلي الشافعي الأستاذ بكلية الهندسة بجامعة القاهرة الحاصل على الجائزة الكبرى .
-وقد بدأت مؤسسة الابتكار الأفريقية منذ خمس سنوات بمبادرة لإنشاء الجائزة، لدعم المبتكرين الأفارقة وتحفيز روح الابتكار لديهم لإيجاد وتعزيز حلول محلية لرخاء أفريقيا، وإثبات تواجد الإبداع الأفريقي على مستوى القارة وتكريم المبتكرين أصحاب الابتكارات البارزة والاعتراف بأثرها الإيجابي على أفريقيا.

-فى رأيكم ..كيف نربط البحوث العلمية والمخترعات باحتياجات المجتمع؟

-بالتركيز فى قائمة أولويات البحوث العلمية والمسابقات العالمية على حل مشكلات المجتمع وأن تجد دعما وتمويلا من المؤسسات المعنية لتطبيقها واستثمارها.

عالم مصرى يبدع فى وطنه

-بماذا تفسرون نجاح العلماء المصريين وإبداعهم فى الخارج؟

-هذا غير صحيح دائما ، مصر بها عقول تبدع فى الخارج والداخل بدليل أن هذا الابتكار تم بجامعة مصرية وتنفيذ مصرى وسيتم انتاجه بمصر .

-ما نصائحكم للاجيال الشابة من الباحثين والمبتكرين؟

-الاختراع كان تتويجا لرحلة طويلة من العلم والمثابرة والابحاث ومتابعة المؤتمرات العالمية، ولذا انصح الشباب بالصبر والابداع والتواصل والانفتاح على العالم مع الصبر والمثابرة ثم العمل والانتاج داخل بلده..

-والابداع لابقتصر على العلم وانما يشتمل كل فكرة جديدة او عمل مفيد .

#ما طموحاتكم للنهوض بالبحث العلمى فى مصر ؟

-أتمنى أن يحظى البحث العلمى بالدعم اللازم و يسهم فى تقدم الوطن بمختلف المجالات.

*وأخيرا..د.الشافعى نموذج مضىء لمهندس مصرى عالمى يبدع وينتج فى وطنه ويوظف العلم لخدمة المجتمع ويفتح باب الأمل لوفرة انتاج الكهرباء وخفض تكلفتها ..لعل وعسى !