القاهرة - أ ش أ

أشادت لجنة الشئون العربية بمجلس النواب برئاسة اللواء سعد الجمال بتوجه القيادة السياسية لفتح قنوات الاتصال والحوار وتبادل الرؤى وعرض المشكلات واتخاذ قرارات فورية لحلها أو لدراستها من خلال مؤتمرات الشباب المتعاقبة في أحد أهم أشكال الديمقراطية الحديثة.

وقالت اللجنة – في بيان تعقيبا على مؤتمر الشباب الدوري الرابع الذي عقد بمحافظة الإسكندرية – إن مصر والشعب المصري استعصوا على كل المؤامرات والفتن على مر التاريخ، وإن رعاة الإرهاب وداعميه ومموليه يجب أن يدركوا أن الشعب المصري على أتم الاستعداد للتضحية بالروح والدم لحفظ وحماية وطنه.

وأضافت أن دور الإعلام لا يزال قاصرا عن مواكبة التطورات المجتمعية ولا يقوم بتسليط الضوء على الإنجازات والإيجابيات أو دور الشباب في بناء المستقبل أو مواجهة حروب الجيل الرابع ومكافحة الإرهاب، مشيرة إلى أنه يحتاج إلى خطط عاجلة لتأثيره الجوهري في الرأي العام.

ولفتت إلى أن الشباب عليهم دور أكبر في مواجهة الإرهاب والفكر المتطرف ومحاولات الهدم وإثارة الفتن، منوهة إلى أن الرهان يظل على الشباب وقدراتهم وفكرهم وإبداعهم.