الإسكندرية - أ ش أ

أعرب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار، عن سعادته بما شاهده خلال جولته بمعهد علوم البحار والمصايد من إمكانيات هائلة ، مؤكدا اهتمام رئيس الوزراء بتوفير كافة الآليات للنهوض بمعهد علوم البحار لخدمة المجتمع .

جاء ذلك اجتماع مجلس إدارة المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد مساء أمس الأربعاء برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وبحضور الدكتور عصام خميس نائب الوزير لشئون البحث العلمي، والدكتور جاد القاضي رئيس المعهد، وذلك بمقر المعهد بالإسكندرية.

وأشار الوزير – وفقا لبيان اليوم الخميس – إلى أن المعهد يتميز بموقعه البحثي المتميز والذي يميزه عن غيره من المعاهد البحثية الأخرى، مطالبا بضرورة وضع خطة زمنية محددة للارتقاء بأداء المعهد وتعظيم موارده واستغلال طاقاته الاستغلال الأمثل; لتمكينه من القيام بدوره على الوجه الأكمل.

كما استعرض المجلس – خلال الاجتماع – إنجازات المعهد عام 2017 ، وأبرزها انتخاب مصر عضوا في المجموعة الخامسة للمكتب التنفيذي للجنة الدولية لعلوم المحيطات وإنشاء مزرعة بحرية مستدامة ومتكاملة لإنتاج المأكولات البحرية والمواد الحيوية الدقيقة والوقود الحيوي بتمويل من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وتدشين الحملة القومية لمواجهة التحديات للاستزراع المائي في جنوب سيناء في يناير الماضي والتي تستمر لمدة عامين .

ومن بين إنجازات المعهد أيضا نشر 9 أبحاث علمية دوليا لشعبة تربية الأحياء المائية ، واستكمال عملية إحلال وتجديد محطة بحوث الثروة المائية ببلطيم، وإضافة معملي الهيدروبيولوجي لتغذية الأسماك ، والتشغيل التجريبي للأكواريوم بمحطة شكشوك التابعة لفرع القناطر الخيرية ، وقيام فرع المعهد بالغردقة بعدد من الدراسات البيئية البحثية والخدمية، وتم توريد المرحلة الأولى منها لصندوق تمويل البحوث .