واشنطن - أ ش أ

في خطوة لتوفير المزيد من الحماية ضد العدوى ، نجح فريق من العلماء الأمريكيين في تطوير آلية جديدة لإنتاج لقاح مضاد للأنفلونزا الموسمية.

وعلى مدى عقود طويلة مضت ، استخدم مصنعو اللقاحات بيض الدجاج لزراعة سلالات فيروس الأنفلونزا المدرجة في لقاحات الأنفلونزا الموسمية .. لكن الآن ، تتكيف هذه السلالات البشرية، في كثير من الأحيان، مع بيئتها الجديدة في البيض ، واللقاح المنتج غالبا ما يكون مباراة غير كاملة للفيروس الفعلى الذى من المفترض أن يحمى ضد الأنفلونزا.

وتمكن العلماء في جامعة “ديوك” الأمريكية ، من تطوير طريقة للحفاظ على فيروس الأنفلونزا البشرى من التحور أثناء الإنتاج وتوليد تطابق كامل مع اللقاح المستهدف في إطار زمنى أقصر.

يأتى ذلك في الوقت الذى نجح فيه لقاح الانفلونزا في خفض الإصابات الخطيرة بنسبة بلغت 42% في الموسم 2015 – 2016 فقط ، وذلك في ظل تعالى الأصوات العلمية بتراجع فعاليته .. وفي معظم الأحيان ، يتم إلقاء اللوم على كفاءة اللقاح في مكافحة نوبات الأنفلونزا.