بروكسل-أ ف ب

أعربت المفوضية الاوروبية في بيان اليوم/ الاربعاء عن “قلقها” بعد تبني مجلس النواب الاميركي عقوبات جديدة على روسيا.

وابدت المفوضية تخوفها من جهة “للتبعات الممكنة لهذه العقوبات على استقلالية الاتحاد الاوروبي على صعيد الطاقة”، ومن جهة اخرى “ازاء انعكاساتها السياسية السلبية المحتملة”، مذكرة بأهمية تنسيق سياسة العقوبات بين دول مجموعة السبع كافة.

ونبهت المفوضية الى انها ستظل “مستعدة للتدخل لحماية المصالح الاوروبية”، اذا لم يتم أخذ مخاوفها في الاعتبار من قبل اعضاء الكونجرس الاميركي، وهو تهديد لوح به رئيسها جان كلود يونكر في مايو 2017.

ويشمل مشروع القانون الذي تم التصويت عليه بشبه الغالبية في مجلس النواب الامريكي ويفترض ان يتم اقراره في مجلس الشيوخ، عقوبات ليس فقط على روسيا بل ايضا على ايران وكوريا الشمالية.

وذكرت المفوضية في بيان بان مشروع القانون يشمل “فرض عقوبات على اي شركة (بما فيها اوروبية) تساهم في تنمية وصيانة وتطوير او ترميم انابيب للطاقة مصدرها روسيا”.

وشددت على ان “ذلك يمكن ان يؤثر على البنى التحتية لوسائل نقل الطاقة الى اوروبا،وايضا على مشاريع حاسمة ضمن اطار تنويع الطاقة في اوروبا مثل الغاز الطبيعي المسال في البلطيق”.

وتابعت المفوضية ان “الاتحاد الاوروبي يعبر حاليا للولايات المتحدة عن قلقه عبر القنوات الدبلوماسية”.

واشارت الى ان الاتحاد “سيواصل متابعة العملية عن كثب في الولايات المتحدة وتطبيق مشروع القانون وسيتدخل اذا دعت الحاجة الى ذلك”.