بروكسل- أ ف ب

قررت محكمة العدل الأوروبية في اجتماعها اليوم الاربعاء إبقاء حركة حماس على لائحة الاتحاد الاوروبي “للارهاب”.

وذكرت المحكمة في بيان إن محكمة البداية الاوروبية “لم يكن ينبغي ان تسحب حماس من القائمة الاوروبية للمنظمات الارهابية وان القضية أحيلت اليها مجددا”.

وشددت محكمة العدل الاوروبي في بيانها على “ان المجلس (الاوروبي) يمكنه ابقاء فرد أو كيان على اللائحة اذا تأكد له استمرار خطر تورط هذا الاخير في نشاطات ارهابية تبرر إدراجه”.

وكانت محكمة البداية قامت في 17ديسمبر 2014 بالغاء إدراج الحركة على اللائحة لعيب في الإجراءات.

في المقابل، ابقت محكمة العدل على قرار سحب منظمة نمور تحرير ايلام تامول الانفصالية في سريلانكا من لائحة الإرهاب.

وكانت محكمة البداية الأوروبية الغت ادراج هذه المنظمة في قرار منفصل بتاريخ 16 اكتوبر 2014، أيضا لعيب في الاجراءات.

وفي يناير 2015، لجأ مجلس أوروبا الذي يمثل الدول الأعضاء إلى محكمة العدل وهي أعلى هيئة قضائية في الاتحاد الأوروبي مقرها في لوكسمبورغ وطلب منها الغاء القرارين.