أخبار مصر - وكالات

كشف بحث جديد نشره موقع “ديلى ميل” البريطانى عن وجود كواكب فى حجم الأرض تجوب ظلام الفضاء بين النجوم ويمكن أن يوجد عليها حياة، إذ قد تم الكشف عن هذه الكواكب والمعروفة باسم الكواكب اليتيمة أو العائمة أو المارقة باستخدام تقنية تسمى تصوير الجاذبية الجزئى.

ووجد فريق من الباحثين البولنديين أن الكواكب المارقة التى تكون فى حجم المشترى قد تكون أقل شيوعًا نحو عشر مرات مما كان يعتقد سابقًا، ولكن التى تكون فى حجم الأرض، والتى يصعب رصدها تكون أكثر انتشارًا، ويمكن أن تدعم الحياة.

وأجرى باحثون من المرصد الفلكى التابع لجامعة وارسو دراسة استقصائية للانتفاخ المركزى الواسع لمجرة درب التبانة، واكتشفت دراسة الفريق البولندى، أن هناك كوكبًا عائمًا واحدًا فقط فى حجم المشترى لكل أربعة نجوم.

وأشارت الدراسة أيضًا إلى وجود الكواكب العائمة فى حجم الأرض، والتى يتصور بعض العلماء إمكانية دعمها للحياة، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحوث قبل أن يتم تأكيد هذه الملاحظات.