أخبار مصر

محافظة الفيوم..

تقع في قلب مصر بين الدلتا وإقليم الصعيد، وتحديداً في الصحراء الغربية على بعد 92 كم من جنوب غرب مدينة القاهرة، وتمثل أكبر واحة طبيعية في مصر. تتوسط محافظات مصر الوسطى الجيزة وبني سويف والمنيا. وهي محاطة بالصحراء من كل جانب فيما عدا الجنوب الشرقي حيث تتصل بمحافظة بني سويف. وتشتهر الفيوم بوجود العديد من الأماكن الطبيعية الشهيرة منها محمية بحيرة قارون ومحمية وادي الريان ومحمية وادي الحيتان المسجلة ضمن مواقع التراث العالمي، بجانب مناخها المعتدل وموقعها القريب من العاصمة وامتلاكها مجموعة متنوعة من الآثار الفرعونية والرومانية والقبطية والإسلامية، مما أهلها لتكون إحدى قبلات الجذب السياحي المصرية. تحتفل المحافظة بعيدها القومي يوم 15 مارس من كل عام، تخليداً لوقفة شعب الفيوم ضد الاحتلال الإنجليزي إبان ثورة 1919 بقيادة حمد باشا الباسلتبلغ مساحة المحافظة الكلية 6,068.70 كم²،  وتضمّ  خمسة مراكز إدارية وهي: مدينة الفيوم، وسنورس، وإطلسا، وطامية، وإبشواي، بالإضافة إلى 49 وحدةً محلية قروية، و159 قريةً. تلقب محافظة الفيوم بمصر الصغرى، فهي صورةٌ مصغرة لكلّ ما تحتويه مصر من تضاريس مختلفة، وعلى أرض الفيوم توجد البحيرات وأهمها بحيرة وادي الريان العذبة، وبحيرة قارون المالحة، وهي من أقدم البحيرات في العالم، وتتميز كذلك بالطبيعة الخضراء، والأراضي الصحراوية، حيث تتنوع على أراضيها الحياة الريفية والساحلية والبدوية، ويوجد فيها الكثير من أنواع الحياة البرية؛ لأنّها تختلف في منسوبها الأرضي ففي الجهة الشمالية ينخفض منسوبها إلى 42 متراً تحت سطح البحر، وفي الجنوب تنخفض نحو مترين تحت مستوى سطح البحر، واختلاف منسوب الأرض يعمل على دفع المياه بقوة لتدور بها سواقي وطواحين الماء.
وتتنوع السياحة في محافظة الفيوم بين البيئية والآثار التاريخية، ومن أهمّ معالم السياحة فيها بحيرة قارون، وبحيرة وادي الريان التي تعتبر مركزاً لجذب السياح للاستمتاع بالمياه وصيد السمك، كما تعُجّ المحافظة بالآثار التاريخية التي تركتها الكثير من الحضارات القديمة ونذكر منها: الآثار الفرعونية: وتضم منطقة جزرة، وهرم سيلا، ومعبد قصر الصاغة، وهرم هوارة، وهرم الاهون، ومقبرة مكت. الآثار الرومانية: وتضم مدينة أم الأثل، وآثار فيلادلفيا، ومعبد مدينة ماضي، ومعبد قصر قارون. الآثار الإسلامية: تضم المسجد المعلق، ومسجد قايتباي، وقبة ومئذنة مسجد الشيخ علي الروبي.ومن أهم مزارات الفيوم بحيرة قارون والتى تعتبر منتجع شتوى جميل مشمس في أغلب الأوقات و تعتبر من المحميات الطبيعية التى يحظر فيها الصيد وهى مستقر لكثير من أنواع الطيور المهاجرة وكانت قديما من أهم مناطق صيد البط وبها أوبرج الفيوم وهو فندق قديم رائع.،وكذلك عين السيلين وهى عين طبيعية تتدفق منها الماء وأن كانت قد تأثرت بالزلزال الذى ضرب مصر عام 1992 والذى أدى إلى تحول مسار الماء عن العين .ومع ذلك فهى مزار سياحى رائع . وتشتهر الفيوم بأنتاجها من الأسماك والدواجن والفاكهة وخاصة المانجو والعنب
تتكون المحافظة من عدد 6 مراكز ادارية هي:  الفيوم وفيها : دسيا- تلات – زاوية الكرادسة – دمو – العزب هوارة المقطاع – اللاهون – العدوة – سيلا – الناصرية – كفور النيل – هوارة عدلان – الشيخ فضل .سنورس :بيهمو – جرفس – سنهور القبلية – ترسا – نقاليفة – منشاة بني عتمان – مطرطارس – جبلة – فيديمين – سنهور البحرية – السعيدية – منشاة طنطاويابشواي :أبوكساه – طبهار – سنرو القبلية – العجميين – النصارية – الخالديةاطسا :مطول – جردو – منية الحيط – أبو جندير – الغرق – الحجر – تطون – قلهانة – قلمشاهطامية :كفر محفوظ – دار السلام – العزيزية – الروضة – سرسنا – فانوس – منشاة الجمال – قصر رشوان – الجمهوريةيوسف الصديق :كحك – النزلة – الحامولي – المشرك قبلي/ غيضان – وادى الريان – قارون – الشواشنة.