اعداد - أمينة يوسف

دون موعد ولا ترتيب مسبق .. يأتيك الموت من حيث لا تحتسب.. ينادي صاحبه “جاء أجلك وعليك الاستقالة من الحياة”.. يحتضنه وينزع دقات قلبه لتتوقف معه كل شيء ويعلن الاعتزال عن الحياة .. وإن كنت فنانا وتقف أمام الكاميرا أو على المسرح عليك أن تودع جمهورك لأن إسدال ستار تتر النهاية حل وعليك الرحيل ..

محمد خان

يعد محمد خان أبرز مخرجى السينما الواقعية التى انتشرت فى جيله من السينمائيين نهاية السبعينيات وطوال ثمانينيات القرن الماضى وانحسر نشاطه السينمائى خلال السنوات الأخيرة.

شارك فى كتابة 12 قصة من 21 فيلماً قام بإخراجها متزوج من وسام سليمان كاتبة السيناريو لفيلميه “بنات وسط البلد” و”فى شقة مصر الجديدة” وتعمل ابنته نادين خان أيضاً فى مجال الإخراج السينمائى.

رشدي أباظة

رشدي أباظة، قدّم “دنجوان السينما المصرية” العديد من الأعمال الفنية التي تزيد عن أكثر من 150 فيلمًا منهم “أمراه على الطريق، الرجل الثاني، الساحرة الصغيرة، صغيرة على الحب، في بيتنا رجل، الزوجة 13، صراع في النيل، غروب وشروق”.


وفي عام 1980 توفي رشدي أباظة أثناء تصوير فيلم “الأقوياء” فاضطر المخرج أشرف فهمي الاستعانة بالفنان صلاح نظمي بدلًا منه وتم تصوير المشاهد عن بعد، لتوضح أنها له كما استعان المخرج بالفنان أحمد ذكي لتقليد صوته.

أسمهان

أسمها الحقيقي أمال الأطرش وأطلق عليها الملحن داوود حسني اسم أسمهان عندما سمع صوتها وقال لها “كنت أتعهد تدريب فتاة تشبهك جمالا وصوتا وتوفيت قبل أن تشتهر لذلك أحب أن أدعوك باسمها “أسمهان” غنت أسمهان في الحفلات مع والدتها والإذاعة المحلية وفي صالة منصور بشارع عماد الدين مع أخيها فريد وقال عنها موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب أنها “فتاه صغيرة لكن صوتها صوت أمراه ناضجة”.

دخلت أسمهان السينما عام 1941 خلال فيلم “انتصار الشباب” مع فريد الأطرش وفي سنة 1944 قدمت فيلم “غرام وانتقام” مع الفنانين يوسف وهبي، أنور وجدي، محمود المليجي وأثناء تصوير الفيلم طلبت أسمهان من منتج الفيلم قضاء عطلة فذهبت هي وصديقتها ومدير أعمالها إلى رأس البر وفي الطريق سقطت السيارة في ترعة الساحل بطلخا وتوفيت على إثرها في 15 يوليو 1944 قبل إتمام مشاهدها في الفيلم فتم إحضار ممثلة بديلة لتصوير باقي المشاهد وكتب على تتر الفيلم “إلى فقيدة الفن أسمهان”.

محمود المليجي

ذلك الوجه الذي اشتهر بأدور الشر وأثرى السينما المصرية والمسرح بأعماله الخالدة، وكان أخر أفلام المليجي فيلم ” أيوب” مع الفنان عمر الشريف، ومديحة يسري ،فؤاد المهندس، وتوفي في 6 يونيو 1983 وهو يستعد لتصوير آخر مشهد من الفيلم.

صلاح قابيل

تميز بتنوع أدواره السينمائية وكان أول ظهور للفنان صلاح قابيل خلال فيلم “زقاق المدق” مع الفنانة شادية بعد ذلك قدّم العديد من الأدوار من بينهم “بين القصرين، نحن لا نزع الشوك، دائرة الانتقام، غرام الأفاعي، ليلة القبض على فاطمة، العقرب” وقبل وفاته تعاقد على ثلاثة مسلسلات إلا أن لم يحالفه القدر من تصويرهم وتوفي قبل تصوير الجزء الخامس من مسلسل “ليالي الحلمية” ما دفع المخرج إسماعيل عبد الحافظ والمؤلف أسامة أنور عكاشة لحذف شخصية “علام السماحي” باعتباره متوفي.

وتوفي قبل اكتمال دوره في مسلسل الفرسان وأكمل دوره ابن عمه الفنان محمد قابيل وتم تصوير المشاهد عن بعد حتى تبدو كأنها له.

عبد الله غيث

أول من قدمه للجمهور شقيقه الأكبر حمدي غيث من خلال مسرحية “تحت الرمادي” رغم أن دوره كان صغير ألا أنه نجح وتميز فيه قدم بعدها العديد من الأعمال المسرحية منها “الوزير العاشق، كفاح شعب، ملك القطن” وغيرهم الكثيرين، والتليفزيونية “السيرة الهلالية، مصرع المتنبي، خيال المأته، الثعلب” والسينمائية”.

ويعد مسلسل “المال والبنون” و”ذئاب الجبل” من أنجح المسلسلات التي قدمها غيث إلا أنه لم يحالفه الحظ لاستكمالهم، فقد توفي في 13 مارس1993، ففي مسلسل “المال والبنون” تم استبداله بأخيه حمدي لاستكمال الدور، وفي “ذئاب الجبل” لم يلجأ المخرج ببديل له فأنهي الدور بشكل مفاجئ واستكمل أحداث المسلسل بشخصيات أخرى.

صلاح ذو الفقار

رغم انتمائه لعائلة تضم اثنين من المخرجين العظماء في السينما المصرية، هما عز الدين ذو الفقار ومحمود ذو الفقار؛ فإن الفنان صلاح ذو الفقار الذي اشتهر بشخصية “حمودة” في فيلم “الأيدي الناعمة” و”حسين” في فيلم “مراتي مدير عام” اختار أن يسلك طريقا آخر غير الفن فتخرج من كلية الشرطة وعمل بها مدرسا، ولكن حبه للسينما أجبره على تغيير مساره والاتجاه للفن.

لقي الفنان صلاح ذو الفقار نهايته داخل بلاتوه التصوير، أثناء تصوير المشهد الأخير من فيلم “الإرهابي” حيث أصيب ذو الفقار بأزمة قلبية مفاجئة في 22 ديسمبر عام 1993 أدت لوفاته في الحال.

نبيل الهجرسي

تميز بخفه ظله وأدوارة الكوميدية في المسرح والسينما والتليفزيون قدم العديد من الأدوار منها “أنا وزوجتي والسكرتيرة، حارة السقاقين، كيف تصنع مليونيرا، مجرم تحت الاختبار” وكان فيلم “فبراير الأسود” آخر الأعمال التي شارك فيها وتوفي 19يناير 2013 بعد اكتمال مشاهده وقبل عرضه في السينمات.

حسين الأمام

تنوعت مواهبه بين الغناء والتمثيل والكتابة واللحن وتقديم البرامج وشارك في العديد من الأفلام السينمائية “أشيك واد في روكسي، كذلك في الزمالك، أحكي يا شهر زاد ، سمير أبو الليل”، كما قدم في التليفزيون العديد من الأعمال “آدم وجميلة، للعدالة وجوه كثيرة، أحزان مريم”، وقدّم العديد من البرامج منها “حسين على الهوا، حسين على الناصية، فاصل ونواصل”.

وشارك في مسلسل “كلام على ورق” مع المخرج محمد سامي والفنانة هيفاء وهبي لكنه توفي 17 مايو 2014 قبل استكماله باقي مشاهده ما تسبب أزمة لفريق العمل خاصة أن شخصية أساسية في المسلسل وحذف المخرج عدة مشاهد لتناسب عدم وجود حسين فيها.

سعيد طرابيك

لعب الكثير من الأدوار الثانوية لم يحصل علي دور البطولة في حياته وتميزت أدواره بالحس الفكاهي منها “سلام يا صاحبي، أبو علي، البيه رومانسي، بلطية العايمة، طباخ الريس، البيه رومانسي، عزبة أدم” .

توفي طرابيك بعد تصوير معظم مشاهده في مسلسل بث مباشر واضطرت مخرجة العمل “جيهان رزق” إلى حذف مشاهدة, واستبداله بالفنان “علاء زينهم”.