رام الله -أ ش أ

جددت حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني دعوتها لحركة حماس بالاستجابة فورا لدعوة الرئيس محمود عباس بتوحيد الصفوف، والارتقاء، فوق جميع الخلافات، وتغليب الشأن الوطني على الفصائلي، وتسليم كافة المؤسسات الحكومية الى الحكومة الفلسطينية، وتمكينها من أداء مهامها في قطاع غزة.

واكد الناطق الإعلامي باسم الحكومة الفلسطينية طارق رشماوي في بيان صحفي اليوم :”إن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية تستحق منا جميعا أن نرتقي بمستوى الأداء بما يليق بحجم التضحيات التي يقدمها أبناء شعبنا، في معركة الدفاع عن مقدساته، وتحديدا في ظل الهجمة الشرسة التي تقوم بها سلطات الاحتلال على المسجد الأقصى، التي تهدف من خلالها إلى تقسيمه زمانيا، ومكانيا، وحرف الصراع من سياسي إلى ديني، وفرض السيطرة عليه، والتهرب من عملية السلام، واستحقاقاتها”.

كما شارك فلسطينيون اليوم الأحد، في وقفة تضامنية أمام كنيسة المهد في بيت لحم، نصرة للمسجد الأقصى المبارك جراء ما يتعرض من اعتداءات من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي .

واحتشد المشاركون على بلاط الكنيسة تلبية لدعوة لجنة التنسيق الفصائلي والحراك الوطني المسيحي، رافعين الاعلام الفلسطينية ويافطات كتبت عليها شعارات منها: “معا وسويا للدفاع عن المسجد الاقصى وكنيسة القيامة”.