دبي - رويترز

قالت الإمارات العربية المتحدة، إحدى أربع دول عربية فرضت عقوبات على قطر، اليوم السبت إن الدوحة في حاجة لتغيير سياساتها قبل إمكانية إجراء حوار معها.

وقطعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين علاقاتها مع قطر وفرضت مقاطعة إقتصادية عليها الشهر الماضي متهمة إياها بتمويل جماعات متطرفة ودعم الإرهاب وهي إتهامات نفتها الدوحة مرارا.

وقال أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية إنه يرحب بدعوة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني للحوار لكن ذلك لن يحدث إلا بعد أن تقدم قطر على إجراء تغييرات.

ولم يحدد قرقاش هذه التغييرات لكن الدول الأربع قدمت لقطر قائمة من 13 مطلبا منها المطالبة بإغلاق شبكة تلفزيون الجزيرة وتحجيم العلاقات مع إيران وإغلاق قاعدة عسكرية تركية.

وقال قرقاش في حسابه على تويتر “الحوار ضروري ومطلوب ولكن عموده المراجعة”.

وأضاف “تمنيت أن يكون خطاب الشيخ تميم مبادرة مراجعة ودعوة تواصل.. المواقف باتت معروفة وتكرارها يعمّق الأزمة”.

وسوف يزور الرئيس التركي طيب إردوغان، وهو حليف لقطر، كلا من السعودية والكويت وقطر في جولة تستمر يومين تبدأ يوم الأحد بغية التوسط لحل الأزمة.