واشنطن - أ ف ب

أبدى وزير الخارجيّة الأمريكي ريكس تيلرسون يوم الجمعة “رضاه” عن الجهود التي تبذلها قطر في محاولة لحلّ الأزمة الخطيرة بينها وبين السعوديّة ودول عربيّة أخرى.

وخلال استقباله في مقرّ وزارة الخارجيّة الأمريكيّة يوسف بن علوي بن عبدالله وزير خارجيّة سلطنة عمان التي بقيت على الحياد في النزاع الخليجي، تحدّث تيلرسون عن “تطوّر إيجابي” تم تحقيقه منذ جولة الوساطة التي قادته إلى المنطقة منذ عشرة أيام.

وعبّر تيلرسون عن ترحيبه بأنّ الدوحة “نفّذت بطريقة ديناميكيّة جدًا الإتفاق الموقّع بين قطر والولايات المتحدة لتهدئة المخاوف في ما يتعلّق بالإرهاب وتمويله ومكافحته”.

وتابع وزير الخارجية الأمريكي “نحن راضون عن الجهود” التي بذلها القطريّون، مضيفًا “آمل في أنّ الدول الأربع (السعودية والإمارات ومصر والبحرين) سترى في ذلك مؤشّرًا إلى نيّة طيّبة وترفع الحصار الذي يملك حقًا تأثيرًا سلبيًّا على الشعب القطري”.

وأبدى أمير قطر مساء يوم الجمعة استعداده لحوار مشروط بهدف حلّ الأزمة المستمرة منذ شهر ونصف شهر.

وقال الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في خطاب إلى الأمّة عبر التلفزيون “نحن جاهزون للحوار والوصول إلى تسويات”، مشددا في الوقت نفسه على أنّ “أيّ حل لا بد ان يقوم على مبدأين” هما “احترام سيادة كل دولة (…) وأن لا يوضع في صيغة املاءات بل كتعهدات متبادلة ملزمة للجميع”.