رام الله - أ ش أ

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية سقوط جرحى من الفلسطينيين جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة سلمية مناصرة للمسجد الأقصى المبارك بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط دون أن تقدم إحصاء بشأنهم.

وأفادت الوزارة بأن جنود الاحتلال اقتحموا قسم الكلى في مستشفى الخليل الحكومي وفتشوه قبل أن ينسحبوا.. وأدان وزير الصحة جواد عواد اقتحام قوة من جيش الاحتلال حرم مستشفى الخليل الحكومي.

وأضاف وزير الصحة الفلسطيني – في بيان صحفي مقتضب – أن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت قسم الكلى في المستشفى وقامت بتفتيشه معرضة حياة وسلامة المرضى والطواقم الطبية للخطر.

وفى السياق أصيب مصور بوكالة الأنباء الفلسطينية الجمعة بعيار في الصدر خلال تغطية المواجهات بالقدس, التي اندلعت بعد قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للغاضبين والملبين لدعوات يوم الغضب التي دعت لها إدارة الأوقاف الإسلامية بسبب الإجراءات الإسرائيلية الأمنية الجديدة على المسجد الأقصى من تركيب بوابات إلكترونية.

كما أصيب مصور الوكالة الفلسطينية في الخليل, مشهور الوحواح, اليوم بقنبلة غاز في قدمه.

وناشد وزير الصحة المجتمع الدولي ومنظمة الصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية الوقوف ضد هذه الإجراءات الخطيرة والمتكررة من قبل جيش الاحتلال ضد المستشفيات الفلسطينية.

وأكد أن جميع المرافق والمراكز الطبية الحكومية على أعلى درجات التأهب والاستعداد لاستقبال المصابين والحالات الطارئة التي تنجم عن قمع قوات الاحتلال للمسيرات الرافضة للإجراءات الأخيرة في المسجد الأقصى.