أخبار مصر

فرعون آخر في “البريميرليج”.. حجازي قصة مصرية جديدة في مهد كرة القدم

انتقل الدولي المصري أحمد حجازي، لنادي ويست بروميتش ألبيون الإنجليزي، معارا من النادي الأهلي لمدة موسم واحد، وذلك خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، ليصبح الفرعون الرابع في البريميرليج خلال موسمه الجديد.

ويتواجد ثلاثة لاعبين مصريين حاليا في الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليج”، وهم محمد صلاح المنتقل حديثا لليفربول، ومحمد النني لاعب وسط أرسنال، ورمضان صبحي جناح ستوك سيتي، فيما يتواجد أحمد المحمدي في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي “شامبيونشيب” ضمن صفوف فريق أستون فيلا الذي انتقل إليه قادما من هال سيتي.

كما سبق لعدد من اللاعبين المصريين، الظهور في الدوري الإنجليزي من قبل، واللعب في أندية إنجلترا التي تعتبر مهد كرة القدم، وهم أحمد حسام ميدو الذي لعب لفرق توتنهام وميدلسبره وويجان، وحسام غالي الذي ارتدى قميص فريقي توتنهام وديربي كاونتي، وكذلك عمرو زكي الذي لعب لفريق ويجان أتلتيك، وإبراهيم سعيد الذي لعب فترة قصيرة مع فريق إيفرتون، ومحمد شوقي لاعب ميدلسبره السابق، وثنائي هال سيتي السابق أحمد فتحي ومحمد ناجي جدو.

وتعد صفقة انتقال حجازي لويست بروميتش، واحدة من أسرع الصفقات التي تمت في الفترة الأخيرة، حيث لم تستغرق المفاوضات وقتا طويلا بين إدارة ناديي ويست بروميتش والأهلي، بسبب رغبة اللاعب الملحة في الاحتراف بالدوري الإنجليزي، وذلك رغم رفض حسام البدري المدير الفني للأهلي على رحيل أحمد حجازي، الذي قد يؤثر على دفاع الأهلي في الفترة القادمة، خاصة أن الفريق الأحمر مقبل على استحقاقات مهمة.

 

وجاء انتقال أحمد حجازي إلى ناديه الجديد على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد مقابل مليون يورو، مع وجود بند في العقد يسمح للنادي الإنجليزي بشراء اللاعب بشكل نهائي بعد نهاية الموسم المقبل، وذلك مقابل 4 ملايين يورو يدفعها للنادي الأهلي.

وعلى الفور، توجه أحمد حجازي إلى هونج كونج للالتحاق بمعسكر ويست بروميتش الإعدادي للموسم الجديد، حيث يشارك الفريق في بطولة ودية تحت مسمى الكأس الآسيوية لأندية الدوري الإنجليزي بمشاركة فرق “ليفربول وليستر سيتي وكريستال بالاس”، حيث شارك حجازي في التشكيل الأساسي لفريقه في مباراته الأولى بالمسابقة أمام ليستر سيتي والتي انتهت بفوز الأخير بضربات الجزاء، وقدم اللاعب المصري أداء جيدا في ظهوره الأول بقميص ويست بروميتش.

 

من جهته، أكد توني بوليس مدرب ويست بروميتش ألبيون، أن صفقة انتقال أحمد حجازي لفريقه تعد صفقة رائعة للغاية، مشيرا إلى أن ناديه كان في حاجة للاعب بامكانيات وقدرات حجازي، مضيفا “إنها صفقة رائعة للفريق، وهو لاعب دولي ويمتلك إمكانيات مميزة، وسبق له اللعب في أندية جيدة، ويمكننا التعاقد معه بشكل دائم لو أردنا ذلك”. وأضاف بوليس “لا أريد أن أضع مزيدا من الضغوط عليه، تابعناه لفترة طويلة ونجحنا في إنهاء الصفقة كما نريد..

لم نرد التعاقد معه بشكل نهائي حاليا لأننا لا نعرف مدى تأقلمه مع الكرة الإنجليزية والعادات وقيم الحياة في إنجلترا، وكذلك شخصيته التي قد تؤثر على أدائه”.

وتابع، “أرى أننا نجحنا في إتمام صفقة مثالية لا تتوافر لنا في الكثير من الأحيان”. كما اهتمت الصحافة العالمية بخبر انضمام حجازي لويست بروميتش خلال ميركاتو الصيف الجاري، إذ قالت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، إن المستوى المميز الذي ظهر به أحمد حجازي مع منتخب مصر في بطولة الأمم الإفريقية الأخيرة بالجابون يناير الماضي، كان سببا في اهتمام ويست بروميتش بالتعاقد معه، بعدما تواجد في التشكيلة المثالية للبطولة القارية.

وألقت شبكة “إى إ س بى إن” الرياضية الأمريكية، الضوء على الصفقة، حيث قالت إن أحمد حجازى سيكون ثانى صفقات ويست بروميتش ألبيون هذا الصيف، بعد تعاقده مع جاي رودريجيز قادما من ساوثهامبتون، مضيفة أن اللاعب يسعى لخوض تجربة احترافية جديدة في أوروبا، بعدما سبق أن لعب في صفوف ناديى فيورنتينا وبيروجيا الإيطاليين، في تجربة لم تكن على مستوى طموحات اللاعب.

 

وبدأ حجازي مسيرته مع الساحرة المستديرة في النادي الإسماعيلي، حيث لعب للفريق الأول عام 2009، واستمر معه لمدة ثلاثة مواسم، قبل أن يشفع له أداءه المميز مع الدراويش وكذلك مع منتخب مصر للشباب، الانتقال للدوري الإيطالي واللعب في صفوف أحد أبرز الأندية الإيطالية “فيورنتينا”، ولكنه لم يستطع تقديم مستواه المعهود، ليظل حبيسا لمقاعد البدلاء، وينتقل عام 2015 على سبيل الإعارة لفريق بيروجيا الذي استمر معه لمدة ستة أشهر فقط، قبل أن يقرر العودة لمصر مجددا والانضمام لصفوف الأهلي.

وعلي المستوى الدولي، لعب أحمد حجازي مع منتخب الشباب المصري في بطولتي عالم عامي 2009 و2011، كما شارك مع المنتخب الأوليمبي في أولمبياد لندن 2012، فيما لعب أول مبارياته بقميص المنتخب الأول عام 2011 أمام المنتخب البرازيلي، حيث يعد اللاعب حاليا واحدا من العناصر الأساسية في تشكيلة الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للفراعنة.