القاهرة - أ ش أ

أكد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية خلال لقائه بالمبعوث الخاص الأممي لدى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد أن أية تسوية تطرح للتعامل مع الوضع في اليمن يجب أن تتأسس على مخرجات الحوار الوطني وعناصر المبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمن رقم 2216.

وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام بأن أبو الغيط استمع خلال لقائه اليوم الاثنين بولد الشيخ إلى عرض لأهم نتائج الاتصالات التي أجراها المبعوث الأممي خلال الفترة الأخيرة مع الأطراف اليمنية والإقليمية والدولية المعنية بالأزمة في اليمن وذلك في إطار السعي للتوصل إلى تسوية مناسبة لهذه الأزمة.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الأمين العام حرص على إعادة التأكيد في هذا الإطار على المواقف الثابتة للجامعة العربية إزاء الأزمة اليمنية اتساقا مع القرارات الصادرة في هذا الشأن عن الجامعة العربية وأخرها القرار الصادر عن قمة عمان في مارس 2017 مع التأكيد في ذات الوقت على أن أي اتصالات تجري بشأن هذه الأزمة يجب أن تشمل النظر في كيفية التعامل بشكل سريع وفعال مع الأوضاع الإنسانية المتدهورة في اليمن خاصة مع بدء تفشي وباء الكوليرا في عدد من المحافظات اليمنية وتدني مستوى الخدمات الصحية الأمر الذي ينذر بإمكانية وقوع كارثة إنسانية تمتد لسنوات.