القاهرة - أ ش أ

قام اللواء خالد عبد العال مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة اليوم الأحد بجولة مفاجئة لتفقد انتظام الخدمات الأمنية بعدد من مناطق العاصمة ومحيط الكاتدرائية المرقصية بالعباسية وعدد من الكنائس بكافة قطاعات المديرية وذلك تنفيذا لتوجيهات اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية باستنفار كافة الجهود لتحقيق أقصى درجات التأمين بالعاصمة.

وفاجأ مدير أمن القاهرة الخدمات الأمنية المعينة بتأمين الكاتدرائية المرقصية بالعباسية وعدد من الكنائس بالعاصمة للتأكد من تطبيق الخطط الأمنية التي تم اعتمادها لتوفير أقصى درجات التأمين لدور العبادة المسيحية والتأكيد على الحفاظ على منطقة خالية في محيط كل كنيسة كحرم آمن لها.

وكلف اللواء عبدالعال خبراء المفرقعات بالتمشيط المستمر لمحيط دور العبادة المسيحية لتحقيق أعلى درجات التأمين بالإضافة إلى نشر الأقوال الأمنية وقوات الانتشار السريع التي تجوب كافة أرجاء العاصمة وفي كافة الشوارع والميادين بالإضافة الى تكليف خدمات البحث الجنائي بتوسيع دائرة الاشتباه وضبط كل ما قد يخل بالأمن العام والاستعانة بمنظومة كاميرات المراقبة الموجودة بكافة الكنائس التي تشهد احتفالات.

وحرص مدير أمن القاهرة -خلال جولته المفاجئة – على مناقشة أفراد الأمن المعينين من المديرية للوقوف على مدى إلمامهم بمهام عملهم وكيفية التصرف في كافة المواقف كما كلف القيادات الميدانية بالتواصل والتنسيق المستمر مع مسئولي دور العبادة المسيحية لتلافي أية ملحوظات قد تطرأ على الخطط الأمنية وفحص المترددين بما يحقيق أقصى درجات التأمين .