القاهرة - اخبار مصر

التقت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري مع ريتشارد ديكتاس المنسق المقيم للأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر UNDP بمقر الوزارة .

تناول اللقاء عناصر الخطة المصرية لتنفيذ “استرتيجية التنمية.. رؤية مصر ٢٠٣٠ ” وسبل تلقي الدعم الفني من وكالات الأمم المتحدة لضمان حسن التنفيذ وسرعة تطبيق الأهداف المطروحة، حيث يأتي ذلك في اطار الحرص علي اشعار المواطن المصري بفوائد الاستراتيجية وانعكاساتها عليه في المستقبل القريب.

من جانبه اعرب السيد/ ديكتاس عن تقدير الأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP لإعداد مصر للاستراتيجية بالفعل، وكذلك جدية الحكومة المصرية في تطبيقها من جهة أخري.

وطرح المنسق المقيم للأمم المتحدة النهج المشترك الذى اعتمدته مجموعة الأمم المتحدة الإنمائية لدعم تنفيذ أهداف التنمية المستدامة الخاصة بأجندة 2030 للتنمية الدولية، والذي يُطلق عليه MAPS (تحقيق الترابط، والتسريع، ودعم السياسات).

وتم الاتفاق علي التعاون خلال الفترة القادمة لدراسة إمكانية تطبيق هذا النهج والاستفادة مما يتيحه من تقييمات بناءه لضمان تحقيق الغايات المتضمنة في الاستراتيجية المصرية، وللسعي لأن تكون متوافقة مع الجدول المطروح علي المستوي الدولي للتقدم في المحاور المختلفة المتعلقة بتحقيق اهداف التنمية المستدامة.

جاء اللقاء في اطار التنسيق المتواصل بين وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري وممثلي المنظمات الدولية في مصر لضمان التنفيذ الكفء للخطة التنموية للدولة من خلال الاستفادة من الخبرات التي تمتلكها هذه المنظمات.