برازيليا - أ ش أ

أصدرت محكمة فيدرالية برازيلية حكما بالسجن تسعة أعوام ونصف، ضد الرئيس الأسبق لويز اناسيو دى سيلفا بتهمة الفساد.

وذكرت قناة (روسيا اليوم)، أن حكم السجن لن ينفذ بحق سيلفا إلى أن يتم الفصل في الطعن المقدم في الحكم، الذي أدان سيلفا أيضا بتهمة غسيل الأموال.

وكان الادعاء العام البرازيلي اتهم سليفا – الذي حكم البرازيل خلال الفترة بين عامي 3003 و2010 – بالحصول على شقة تطل على البحر في شكل رشوة من إحدى شركات البناء.