القاهرة - أ ش أ

أعلن وزير الطيران المدني شريف فتحي اليوم الأربعاء ان اجتماعه مع المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء تناول نسبة الإنجاز فى مشروعات الطيران المدنى وفقا للجدول الزمنى الذى وضعته الوزارة وتحديث الأسطول الجوى وتحديث المطارات، مشيرا الى وضع برنامج وطني لأمن الطيران، ومشددا على ان أمن الطيران مكلف ولا تهاون فيه.
وأوضح وزير الطيران المدني في مؤتمر صحفي عقب اجتماع الحكومة الأسبوعي برئاسة المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء انه طبقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء ، فاننا سنقوم بكل شيء ممكن لتأمين الطيران والمطارات مهما كانت تكلفته، لافتا الى صرف نحو 43 مليون دولار كأجهزة ومعدات في المرحلة الاولى في هذا الاطار غير عمليات التدريب ورفع الكفاءة، مؤكدا ان الحكومة لن تبخل في هذا المجال.  واعرب الوزير عن رضائه التام بشأن أمن الطيران في مصر، مشيرا الى وجود تطور كبير في كافة الاجهزة الامنية في المطارات، ومنوها بعمليات التفيتش المشددة والدقيقة في المطارات المصرية، والتي تتفوق على الكثير من المطارات العالمية. موضحا أن الاجتماع تناول ايضا خطط تحديث الاسطول الخاص بمصر للطيران، اضافة الى امن المطارات، والاجراءات التي اتخذتها الوزارة في هذا الشأن.
ونوه إلى أن هناك تعاقدات لانضمام 40 طائرة خلال الخمس سنوات المقبلة وفقا للجدول الزمنى الخاص بتحديث أسطول الطائرات بعد عمليات الاحلال والتجديد ليصل إجمالى عدد الطائرات إلى 105 طائرات وفقا للسيولة المتاحة، لافتا الى أن التخطيط الإستراتيجي للطيران يتوافق مع كافة الظروف المحيطه مثل تعويم العملة حيث تم تقليل عدد الطائرات وبعد توفير السيولة تم زيادة عدد الطيارات.
وأكد وزير الطيران أنه تم الاستثمار فى تأمين المطارات ، مشددا على أنه لا ابتكار فى معايير الأمن والسلامة وأن مصر من أعلى المعدلات العالمية فى السلامة الجوية ويجب أن يكون لدينا ثقافة فى الالتزام بمعايير الأمن والسلامة.
وقال انه من ضمن التحديات التي تواجه الحكومة هي الاولويات واين نضع مواردنا، مشيرا إلى زيادة عدد الرحلات الجوية خلال الفترة القادمة، لافتا الى أنه سيتم تخصيص رحلة أسبوعية من القاهرة الى طوكيو في أكتوبر القادم لخدمة السياحة.