لندن - أ ش أ

تصدرت التشيكية كارولينا بليسكوفا التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات يوم الثلاثاء بعد أن تسببت النتائج ببطولة ويمبلدون، في تفوقها على الألمانية أنجليكه كيربر.

وصعدت اللاعبة (25 عاما) إلى القمة بفضل نظام التصنيف القائم على النقاط لتصبح اللاعبة رقم 23 التي تحقق هذا الإنجاز.

واستفادت اللاعبة من خسارة الرومانية سيمونا هاليب أمام البريطانية جوهانا كونتا، في دور الثمانية ببطولة ويمبلدون حيث كانت هاليب ستعتلي قمة التصنيف، لو فازت على البريطانية كونتا، إلا أنها خسرت 6-7 و7-6 و6-4.

خسرت بليسكوفا، المصنفة الثالثة في ويمبلدون، في الدور الثاني أمام ماجدالينا ريباريكوفا، إلا أن نتائجها الجيدة هذا العام، بما في ذلك بلوغ قبل نهائي بطولة فرنسا المفتوحة سيمنحها لقب المصنفة الأولى على العالم عند صدور اللائحة الجديدة للتصنيف يوم الإثنين المقبل.

وعلى الرغم من أنها لم تفز بأي لقب من ألقاب البطولات الأربع الكبرى من قبل أصبحت اللاعبة المقيمة في مونت كارلو أول تشيكية تتصدر التصنيف العالمي، منذ بداية العمل به عام 1975 لان مارتينا نافراتيلوفا، المولودة في التشيك، والتي نالت 18 لقبا للفردي، المصنفة الأولى على العالم عام 1978 كانت تمثل الولايات المتحدة وقتها.

وقال ستيف سيمون، الرئيس التنفيذي لرابطة اللاعبات المحترفات في تصريح لموقع الرابطة “كارولينا، رياضية مثالية داخل وخارج الملعب، وتستحق هذه اللحظة الرائعة في مسيرتها بعد فوزها بثلاثة ألقاب هذا العام، في برزبين الدوحة وايستبورن قبل المشاركة في ويمبلدون”.

وأشار إلى ان كيربر التي تصدرت التصنيف على مدى 34 أسبوعا كانت تبحث عن بلوغ نهائي ويمبلدون لتستمر على القمة إلا أنها خسرت أمام الإسبانية جاربين موجوروزا، في دور الـ 16، يوم الإثنين.