اخبار مصر

تعتبر محافظة أسيوط من أعرق محافظات مصر و أكبرها وهى عاصمة محافظات الصعيد حيث تتوسطها و تبلغ مساحتها الإجمالية 25926كم2 و تقع على ضفتي النيل ويحدها من الجانبين سلسلتا الجبال الشرقية والغربية بعرض يترواح مابين 10, 20 كم و هي محصورة بين خطى عرض 13، 27 شمالاً وخطى طول 14، 30 شرقاً. وتتوسط محافظة أسيوط محافظتي المنيا شمالاً وسوهاج جنوباً والبحر الأحمر شرقا والوادى الجديد غرباً و تحد ها من الغرب الهضبة الغربية ومنها يبدأ أهم طرق القوافل القديمة التي تربط مصر بالسودان “دار فور وكردفان” عن طريق درب الأربعين و كان لهذا الطريق حتى وقت قريب أثر كبير في تاريخ أسيوط من الناحية التجارية والصناعية. واسمها مشتق من الكلمة الفرعونية “سيوت” أي الحارس. وتعد محافظة اسيوط العاصمة التجارية للصعيد. وتشتهر بأحيائها القديمة.
وتضم تراثا حضاريا من مختلف العصور سواء العصر الفرعونى و الرومانى و القبطى و الإسلامي وتعتبر من مناطق الجذب السياحى لتوافر المقومات السياحية .

تتكون المحافظة من : 11 مركز.. 11 مدينة.. 2 من الاحياء .. 52 وحدة محلية قروية تضم 235 قرية و971 عزبة ونجع.

ومراكزها هي: ديروط – القوصية – أبنوب – منفلوط – أسيوط – الفتح – أبو تيج – الغنايم – ساحل سليم – البداري – صدفا.

ويضم علم محافظة أسيوط رمزها وهو قناطر أسيوط باللون البنى ونسر صلاح الدين الأيوبى باللون الأصفر رمز القوة وغصن الزيتون رمز السلام باللون الأخضر.