القاهرة - أ ش أ

أكد المهندس أحمد عبد الرازق رئيس هيئة التنمية الصناعية أن منطقتي وسط سيناء الجديدة وبئر العبد بمحافظة شمال سيناء سيتم ضمهما إلى خريطة مصر للفرص الاستثمارية الصناعية قريبا، كاشفا عن بحث توقيع بروتوكول تعاون مع المحافظة يتيح للهيئة القيام بإجراءات التخصيص للأراضي الصناعية بالمنطقة مجانا للمستثمرين.

وصرح عبد الرازق – في بيان اليوم الخميس عن اجتماعه مع محافظ شمال سيناء اللواء عبد الفتاح حرحور على رأس وفد من المسئولين بالمحافظة والمناطق الصناعية بها – بأنه المحافظ استعرض المزايا والمقومات الاستثمارية الصناعية التي تتمتع بها منطقة بئر العبد للصناعات المتوسطة وجاهزيتها لاستقبال المشروعات الصناعية، وكذا المنطقة الصناعية الجديدة بوسط سيناء للصناعات الثقيلة.

وقرر رئيس الهيئة تشكيل فريق عمل لزيارة المنطقة الصناعية الجديدة بوسط سيناء والتي تبلغ مساحة المرحلة الأولى منها 15 مليون م2 للقيام بعمل دراسات مستفيضة حول الخامات الطبيعية والموارد التي تتمتع بها المنطقة.

وأشار رئيس الهيئة إلى الاتفاق المبدئي مع محافظ شمال سيناء بتوقيع بروتوكول يتيح للهيئة بشكل مباشر التخصيص للأراضي الصناعية بالمنطقة للإسراع بإجراءات التخصيص، فضلا عن إتاحتها بالمجان للمستثمرين الجادين على غرار الأراضي الصناعية بالصعيد.