اخبارمصر - عصمت سعد

القى الدكتور أحمد الجيوشي نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، وممثل مصر البيان الختامي في المؤتمر الدولي للتعليم الفني والتدريب المهني “رسالة تانجشان” الذي تستضيفه جمهورية الصين الشعبية في مدينة تانجشان القريبة من بكين في الفترة من ٤-٦ يوليو الحالي، والذي تنظمه منظمة اليونسكو بمشاركة الوزارة الفيدرالية الألمانية للتعليم والبحث العلمي.

وكان الجيوشي قد تم اختياره عضوا في لجنة صياغة البيان الختامي مع بداية أعمال المؤتمر وفعالياته ويعد هذا الاختيار تقديرا من منظمة اليونسكو والجهات المنظمة لدور مصر وممثلها في أعمال المؤتمر.

جدير بالذكر أن عدد (٨٠) دولة من الدول الأعضاء في اليونسكو شاركت في أعمال هذا المؤتمر المنعقد في الصين، والذى يأتي في إطار المتابعة والتأكد، والوقوف علي مدي التزام الدول الأعضاء بتطبيق تفاهمات شنغهاي التي اتفقت عليها في الكونجرس العالمي للتعليم الفني والتدريب المهني الذي عقد قبل (٥) سنوات في المدينة الصينية العريقة.

وقام الجيوشي أثناء مشاركته في الجلسة العامة الثانية في اليوم الأول بتقديم عرضًا عن برنامج الحكومة المصرية ممثلة في وزارة التربية والتعليم والجهات الشريكة لتحقيق تفاهمات شنغهاي ٢٠١٢ والنهوض بمنظومة التعليم الفني لكي تزود خريجي هذا النوع المهم من التعليم بالمهارات التي يحتاجها سوق العمل بما فيها التغيير الجذري للمناهج لتتوافق مع مهارات سوق العمل تحت شعار “منهج =مهنة” وكذلك الجهود المبذولة للتوسع في نموذج التعليم المزدوج (المعروف بمبارك – كول)، والنماذج التجريبية لمدارس التعليم الفني التي تعتمد علي الخبرات الدولية (المجمعات التكنولوجية) وخطط التوسع فيها، وتطرق أيضا للنموذج المصري المتفرد للمدارس الفنية داخل المصانع والمزارع وتحدث عن جهود الوزارة لتزويد طلاب التعليم الفني بمهارات ريادة الأعمال والمشروعات المتناهية في الصغر وتدريبهم في برامج الارشاد والتوجيه الوظيفي، وهي من أهم المهارات التي تؤكد عليها اليونسكو ضمن حزمة مهارات القرن الحادي والعشرين ويحتاجها طلابنا في الوقت الحالي بشدة.