باريس -أ ش أ

لا تزال السلطات الفرنسية تشن “حربا” ضد ما وصف بالباريسيين “غير المتحضرين” في مسعى لتنظيف الشوارع المتسخة بالعاصمة الفرنسية.

وخلال النصف الأول من العام الجاري من يناير وحتى يونيو الماضي، أصدرت السلطات الباريسية 34 ألف غرامة بهدف جعل باريس مثالا للنظافة، بزيادة 67% عن الغرامات التي صدرت في نفس الفترة العام الماضي.

وذكر موقع “ذا لوكال” الإخباري الأوروبي أن هذه الغرامات وقيمة كل منها 68 يورو صدرت ضد أصحاب السلوك “غير المتمدين” مثل إلقاء أعقاب السجائر والتبول في الأماكن العامة وإلقاء القمامة في أنحاء المدينة.

وأشار الموقع إلى أن سكان المدينة يشتكون من منظر القمامة المنتشرة في أنحاء كثيرة من المدينة والتي تجلب الفئران وأعقاب السجائر الملقاة على الأرض، فضلا عن رائحة البول التي تزكم الأنوف.