اخبار مصر-حمودة كامل

اكد العقيد أحمد المسماري الناطق باسم القوات المسلحة الليبية أن أمير قطر قاد عملية 17 فبراير في ليبيا،وفي 2014 كانت قطر موجودة مع الارهابيين بالأدلة من سيارات تحمل العلم القطري.

وأضاف المسماري في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الثلاثاء بأحد فنادق القاهرة، أن التدخل القطرى فى ليبيا سافر وواضح، مشددًا على أن بلاده تمتلك وثائق ومستندات تفضح تمويل قطر للإرهابيين.

واستعرض الناطق باسم الجيش الليبى، خلال المؤتمر، الأسماء الليبية التى تمولها قطرها، ومنها على الصلابى المتواجد فى قطر يمتلك قناة ليبيا الأحرار ويعمل على دعم الإرهابيين إلى جانب أسماء وصور الإرهابيين التابعين لجماعة الإخوان وتنظيم القاعدة، وعلى رأسهم عبد الحكيم بلحاج.

واشار المسمارى أن الجيش العربي الليبي يحقق انتصارا علي الارهابيين في ليبيا وان القوات المسلحة تقدمت بمشاركة القوات البحرية والجوية،مشيرا الى ان الجيش الليبي يقاتل بشرف وكرامة من أجل تحقيق الأمن والاستقرار،مشيرا أن عدد الشهداء في الحرب ضد الإرهاب على الأراضي الليبية تجاوز 5200 شهيدا.

واشار المسمارى الى أن “داعش” أصبح ضعيفا، والارهاب يندثر، وتمت السيطرة علي مساحات شاسعة من الاراضي، ونريد من المجتمع الدولي رفع حظر التسليح عن ليبيا لنستطيع المقاومة.

وتابع في بنغازي حاربنا دول بعينها مثل الامداد اللوجيستي الذي يأتي للتنظيمات الارهابيه من قطر ومن تركيا ومن السودان.