أخبار مصر- حمودة كامل

قضية نقل وزراعة الأعضاء البشرية والإتجار في البشر.. قضية رأي عام.. لأنها تتعلق بصحة الإنسان.. وباستغلال حاجة الإنسان وفقره.. بعد ضبط هذه الشبكة الكبيرة التي اشترك فيها عدد كبير من الأطباء والممرضين وغيرهم.. وبعد التحقيقات.. كشفت تحقيقات نيابة الأموال العامة العليا بإشراف المستشار محمد البرلسي المحامي العام الأول للنيابة, في قضية نقل وزراعة الأعضاء البشرية والإتجار في البشر, والتي تضم 41 متهما, أن المتهمين استغلوا الاحتياج المالي لمواطنين مصريين, وقاموا بإجراء عمليات جراحية تم خلالها استئصال عضو الكلى لديهم ونقله وزراعته في أجسام عدد من المرضى الأجانب, ودون موافقة اللجنة العليا لزراعة الأعضاء البشرية. 

من هم المتهمون؟

والمتهمون في القضية هم كل من : محمد حاتم عبد الحميد صبري محمد فوده (مساعد أخصائي جراحة مسالك بالمعهد القومي للكلى والمسالك البولية) وأحمد رجب عبد الواحد حسن (مدرس التخدير والعناية  المركزة بكلية الطب بنين جامعة الأزهر) ووائل أحمد حسن فؤاد قنديل (مدرس طبيب أمراض قلب ورعاية مركزة) ومحمد إبراهيم مسعد مسعد شولح (استشاري أوعية بمستشفى أحمد ماهر التعليمي) وشريف إبراهيم أبو الحسن السيد  (مدرس جراحة بكلية طب القصر العيني جامعة القاهرة) ومحمد علي محمد شفيع (طبيب بشري حر) وسعد الباشا أحمد محمد (أستاذ بكلية طب القصر العيني جامعة القاهرة) ومصطفي محسن محمد غنيمه (طبيب بشري بمستشفى شبرا العام) ومؤمن نبيل مؤمن حافظ السيد (أخصائي مسالك بولية وطبيب حر بالهيئة العامة للتأمين الصحي) وهشام شحاته على محمد يوسف (مدرس بكلية الطب جامعة عين شمس قسم جراحة الأوعية الدموية) ووائل فؤاد حسين محمد نصار (طبيب بشرى استشاري حر) ومحمد حسن داود حسن (طبيب مقيم مسالك بولية بمستشفيات جامعة عين شمس) وشريف مؤمن شفيق أبو شلوع (مدرس بكلية طب جامعة عين شمس قسم جراحة الأوعية الدموية) وعلى محمود على محمد سلامه (طبيب أشعة بمستشفي الشرطة) وأحمد على محمد شفيع (أخصائي جراحة مسالك بالمعهد القومي للكلى والمسالك البولية) وأشرف محمود صبري محمد جنينه (أستاذ أمراض باطنة ورئيس قسم الكلى كلية طب جامعة بني سويف) وعمرو محمد مهاب إبراهيم زغلول  (مدرس بقسم الباطنة العامة كلية الطب  جامعة عين شمس) وعبد المنعم عوض بلال عبد المنعم (فني تمريض وزارة الصحة المركز القومي لنقل الدم) ومحمود عبد الحميد محمد سالم الحلو (مشرف تمريض بمستشفى باب الشعرية الجامعي) وإيمان محمد عبد الحميد عبد العزيز (مساعد بمستشفى دار الشفاء الخاص) وحمدي محمد احمد محمد (ممرض بمستشفى الزراعيين بالدقي) ومحمد السيد عبد الحميد السيد (ممرض بالصحة النفسية بالخانكة) وأحمد جمال سعد عبد المحسن (مشرف تمريض بمستشفى الصحة النفسية بالعباسية) وإسلام احمد عواد س`الم (فني تمريض بمستشفى الصحة النفسية بالعباس`ية) ومحمود عيد محمد طه (ممرض) وشريف محمد محمد إبراهيم خليل (أخصائي تحاليل طبية بالشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات) ومحمود عياد أحمد عياد (أخصائي تحاليل طبية بالشركة المصرية لخدمات الدم) وأيمن إبراهيم محمد فرج القزاز (مشرف تمريض مستشفى الصحة النفسية بالعباسية) وعلاء عبد الجواد عيسى عبد الجواد (يعمل في مجال الدعاية والإعلان والطباعة) وهاني حربي أحمد محسب (إداري لجنة زكاة الهدي بمستشفى بيت الفضل) ونها سيد قطب علي (صاحبة مركز تجميل) ومصطفى أبو زيد حسن الشرقاوي (صاحب مكتب لتجارة السيارات) وسمير موريس حنا جرجس حنا (طبيب بشري) وخالد مصطفى نصر الدين (مسئول الشئون الطبية بالسفارة السعودية) ومحمد المعتز بالله محمد عبد الخالق (استشاري جراحة قلب بمعهد القلب القومي وشريك ومدير مستشفى دار الشفاء) وصفي الدين محمد عبد الخالق (شريك ومدير مستشفى دار الشفاء) وسوسن محمد عبد الخالق عضيمة (مهندسة مدنية وشريك ومدير مستشفى دار الشفاء) ومحمود على البدري (طبيب) ومحسن على البدري (شريك بمستشفى دار ابن النفيس) ومختار حسن مختار (مشرف تمريض بمستشفى الصحة النفسية بالعباسية) ومصطفى شعبان محمد سيد أحمد (ممرض الصحة النفسية بالعباسية) .

الاتهامات

وجاء أمر الإحالة (قرار الاتهام) على النحو التالي:

أولا: المتهمون من الأول حتى الخامس عشر بصفتهم من الأطباء و الجراحين قاموا بإجراء عدد من العمليات الجراحية لنقل و زراعة أحد الاعضاء البشرية و هو عضو الكلى  لعدد من المتلقين من المرضى الأجانب المصابون بمرض الفشل الكلوي و ذلك بأن تم استئصال ذلك العضو من عدد من المواطنين المصريين بعد شرائه منهم استغلالا للاحتياج المالي و نقله وزراعته في أجسام هؤلاء المرضى الأجانب، و دون موافقة اللجنة العليا لزراعة الأعضاء البشريه حال كون تلك العمليات نتاجا لاتفاق أبرم مع هؤلاء المرضى الأجانب من قبل المتهمين الأول و الثالث و ايمن القزاز محله التعامل في العضو المنقول ” عضو الكلى ” على سبيل الشراء بمقابل مادي مع علمهم بذلك , و دون اتباع القواعد والأصول الطبية المتعارف عليها و المتطلبة قانونا لإجراء تلك العمليات و التي أجريت جميعها  في غير المنشآت الطبية المرخص لها بإجراء عمليات زراعة و نقل الأعضاء و هو ما ترتب عليه وفاة إحدى المواطنات المصريات من المستأصلة عضو الكلى لديها و أربعة من  المتلقين الأجانب إثر تلك العمليات التي تمت بالمخالفة لأحكام القانون

ثانيا: – المتهمون الحادي عشر و السادس عشر و السابع عشر بصفتهم من المتخصصين في أمراض الكلى و تحضير المرضى قبل إجراء عمليات زراعة الكلى لهم: المتهم الحادي عشر استشاري زراعة الكلى بكلية الطب جامعة السادس من اكتوبر و السادس عشر استاذ بقسم الكلى بكلية طب جامعة بني سويف و السابع عشر مدرس قسم الباطنه بكلية طب جامعة عين شمس اشتركوا مع المتهمين من الأول حتى الخامس عشر في ارتكاب الجرائم محل الاتهامات اولا و ذلك بطريقي الاتفاق و المساعدة بأن اتفقوا معهم على ارتكابها و ساعدهم بأن قاموا بتحضير المرضى الأجانب – المبينة أسماؤهم في البند أولا و تحديد ما يلزم إجراؤه من فحوصات طبية سابقة على اجراء عملية زراعة الكلى المزمع إخضاعهم لها , و تحديد مدى توافق الفحوصات الطبية لهم مع أي من المصريين الذين  اجروا معهم اختبار توافق الانسجه وصولا للإقرار بمدى جاهزية الطرفان المتلقي و المنقول منه – للخضوع لتلك العملية من عدمه و بيان العلاج الطبي اللاحق على إجراء العملية وآلية التعامل الطبي مع المضاعفات الطبية الناشئة عن عملية الزراعة المجراة بالمخالفة لأحكام القانون و في غير المنشآت الطبية المرخص لها بإجراء تلك العمليات

ثالثا – المتهمون  من الثامن عشر حتى السادس و العشرين و المتهم الاربعون و الواحد و الاربعون بصفتهم من أخصائي التمريض و رعاية المرضى: المتهم الثامن عشر فني تمريض بوزارة الصحة و المتهم التاسع عشر مشرف تمريض بمستشفى باب الشعرية و المتهم العشرون مشرفة تمريض بمستشفى دار الشفا الخاصة و المتهم الواحد و عشرون ممرض بمستشى الزراعيين و المتهمون الثاني و العشرون و الثالث و العشرون و الرابع و العشرون ممرضون بمستشفى الصحة النفسية و المتهم الخامس و العشرون ممرض بمستشفى المقاولون اشتركوا مع المتهمين من الأول حتى الخامس عشر في ارتكاب الجرائم محل الاتهامات اولا و ذلك بطريقي الاتفاق و المساعدة بأن اتفقوا معهم على ارتكابها و ساعدوهم بأن قاموا بتجهيز المرضى الأجانب – من الذين تقرر إخضاعهم لعمليات زراعة الكلى في مكان و وقت إجراء العملية و الاشتراك ضمن طاقم التمريض المعاون لطاقم الأطباء في إجرائها و رعاية المرضى عقب تمام إجرائها مع علمهم بعد م مشروعية إجرائها حال كونها قد تمت بين مريض غير مصري ” متلقي ” و منقول منه مصري و في غير الأماكن المرخص لها بإجرائها                                 رابعا:المتهمان السادس و العشرون و السابع و العشرون بصفتهما من أخصائي التحاليل و تجهيز الدم بالشركة المصرية لخدمات نقل الدم اشتركا مع المتهمين الثاني و التاسع و العاشر و الثالث عشر في ارتكاب الجرائم محل الاتهامات اولا و ذلك بطريقي الاتفاق و المساعدة بأن اتفقوا معهم على ارتكابها و ساعدوهم بأن قاموا بتجهيز كميات الدم اللازمة لإجراء عمليات نقل و زراعة الكلى للمرضى الأجانب – من الذين تقرر إخضاعهم لعمليات زراعة الكلى وأمدوهم بها حيث تم استخدامها في إجراء تلك العمليات  مع علمهم بعد مشروعية إجرائها

خامسا: المتهمون من السادس والثلاثون حتى الأربعون بصفتهم من أصحاب المستشفيات و المسئولين عن إدارتها اشتركوا مع المتهمين من الأول حتى الخامس عشر في ارتكاب الجرائم محل الاتهام أولا 1-15  و ذلك بأن اتفقوا معهم على ارتكابها و ساعدوهم بأن قاموا بتخصيص تلك المستشفيات لإجراء عمليات نقل و زراعة الكلى محل تلك الجرائم على الرغم من عدم توافر شروط الصلاحية الفنية و الطبية فيها لاجراء تلك العمليات , فضلا عن كونها ليست ضمن المنشآت الطبية المرخص لها بزراعة الاعضاء مع علمهم بذلك الامر الذي ترتب عليه وفاة عدد من المرضى الأجانب والمنقول منهم

سادسا : المتهم الثلاثون   توسط نظير مقابل مالي في ارتكاب الجرائم محل القسم الأول أولا 1 , 2 ,3 و القسم الثاني أولا و ثانيا .

سابعا: المتهمه الواحد و الثلاثون   توسطت نظير مقابل مالي في ارتكاب الجرائم محل القسم الأول أولا 1 ,4 ,5 ,16 و القسم الثاني أولا، و  ذلك بأن قامت بمرافقة المرضى الأجانب رباب بنت عبدالله بن محمد آل مبارك  و خليفة بن على بن حسن و فيصل أسعد سالم حداد و زينب احمد فرحان و فواز بن حامد بن عاتق الاحمدي و احلام عبدالكريم عيسي ابراهيم  و محمد عدنان ابو شحاده ممن اتفق معهم المتهم الأول على زراعة الكلى لهم و ذلك لاتمام اجراءات تحضيرهم لدى المتهمين السادس عشر و السابع عشر و إجراء الفحوصات الطبية المطلوبة لهم في مراكز الفحص الطبي و اقتيادهم لمعامل التحاليل الطبية لاجراء تحاليل توافق الانسجة فيما بينهم و بين غيرهم من المصرين الذين اقتادهم المتهم الثاني و الثلاثون لهذا الغرض فضلا عن نقل صور هؤلاء المرضى الاجانب بعد العملية لأهليتهم و استلام المبالغ المالية المتفق عليها منهم نظير إجراء تلك العمليات.

ثامنا: المتهم الثاني و الثلاثون توسط  نظير مقابل مالي بلغ مقداره مائتان و ستون ألف دولار أمريكي و ذلك في ارتكاب الجرائم محل القسم الأول أولا 1 -16 و القسم الثاني بأن جلب المصريين سما عبدالرحيم مدني و محمد سيد حسن عبداللطيف و جمعة محمد جمعة محمد و روحية كمال أحمد و محمد عبدالعظيم أبو زيد و ثناء حسين طه و محمد محمود محمد أحمد ماضي و وليد عبد المعطي كامل عبدالمنعم و  فارس عماد محمد و رائد عرابي حسين عرابي و صابرين حلمي على حلمي و ابراهيم محمد حسن و هاجر محمد موسي  و وائل فتحي عبدالحميد و مختار مختار عبدالعليم و  طلعت جمعة سيد و كرم سيد محمد و هاله عبد الرؤوف الهادي و هدى سيد حسن و اسلام عبد المنعم محمد و سيد محمود حسين و جميل نبيل نجيب بطرس و إيهاب فرج محمود محمد و ايه رجب أحمد السيد الكيلاني و محمد محمود عقل و سيد كارم سيد وسعد محمد علي و محمد جمال حامد أحمد و تامر صلاح محمد و  نشأت محمد محمد حسنين وإبراهيم سعد محمود و اقتادهم لاجراء تحاليل توافق الانسجة مع المرضى الأجانب الجازى محمد الهزيمي بنت حليس و خالد بن صالح بن محمد الشميمرى ورباب بنت عبدالله بن محمد آل مبارك  و خليفة بن على بن حسن و فيصل أسعد سالم حداد و سارة مطلق العتيبي و زينب احمد فرحان و فواز بن حامد بن عاتق الاحمدي و على بن حسين بن عيسي الغريب و أحمد بن عبدالله بن ابراهيم و عزيز بندر ساير و عبد العزيز بن عبد المالك بن حبيب الصبي و وفاء عبدالرحيم محمد و بدرية حسين أحمد السلطان و فاطمه محمد أحمد وعبدالله مسعود عبد العزيز و فاطمة راشد سلطان الهاجرى و محمد جاسم الجابر و محمد بن على بن حسين الشيتي و عبدالله صالح الشبرمي و جايز سالم مثقال الشمرى و حامد فيصل حامد السواط و صالح محمد يوسف صالح بوزبون و محمد بن عبدالرحمن بن ضاحي العنزي و احلام عبدالكريم عيسي ابراهيم و بتلة مطلق هديان و الاتفاق على شراء عضو الكلى من المصريين الذين ثبتت صلاحيتهم لذلك و نقله و زراعته في جسم الغير من هؤلاء المرضى الاجانب بعد ان أمده المتهمان الثامن و العشرون و الثلاثون بالبيانات الطبية للمرضى الأجانب سالفي البيان لجلب المنقول منه المتوافق معهم .

تاسعا: المتهم الثالث و الثلاثون 1- بصفته مسئول الشئون الطبية بالسفارة السعودية بالقاهرة توسط  نظير مقابل مالي و ذلك في ارتكاب الجرائم محل القسم الثاني / ثانيا و ذلك بأن قام باعتماد صحة المستندات الطبية الخاصة بالمريض خالد بن صالح بن محمد الشميمرى و صلاحيتها للاعتداد بها في المملكة العربية السعودية , مع علمه بتزويرها و بتمام عملية زراعة الكلى لهذا المريض بالمخالفة لاحكام القانون المصري نقلا من مصري لأجنبي و في غير المنشآت المرخص لها بذلك , فضلا عن علمه بمخالفة تلك العملية للضوابط القانونية المقررة بالمملكة العربية السعودية في عمليات زراعة الأعضاء و التي لا تجيز إجرائها إلا من شخص متوفى . 2- توسط نظير مقابل مالي و ذلك في ارتكاب الجرائم محل القسم الأول/ 3 , 10 و القسم الثاني / ثانيا و ثالثا و ذلك بأن جلب المريضه السعوديه سارة مطلق العتيبي و المريض السعودي عبدالله مسعود عبد العزيز للمتهمان الثالث و الثامن و العشرون لإجراء عملية زراعة كلى لهما نقلا من مصري الجنسية و في غير المنشآت المرخص لها بذلك.

عاشرا :المتهم السادس عشر  توسط نظير مقابل مالي و ذلك في ارتكاب الجرائم محل القسم الثاني/ أولا 2 و ذلك بأن جلب المريض الأردني محمد عدنان أبو شحاده  و آخر لبناني الجنسية للمتهم الأول لإجراء عملية زراعة كلى لهما نقلا من مصري الجنسية و في غير المنشآت المرخص لها بذلك .   المتهمون الأول و الثاني و الثالث و التاسع عشر و العشرون و من الثامن و العشرين حتى الثلاثين و الثاني و الثلاثين بصفتهم جماعة اجرامية منظمة تهدف إلى ارتكاب جرائم نقل و زراعة الاعضاء البشرية والاتجار في البشر ارتكبوا سلوك النقل و التسليم و التسلم و الايواء للمجني عليهم