أخبار مصر- حمودة كامل

فازت الدكتورة مروة الصحن؛ مديرة مركز الأنشطة الفرنكوفونية بمكتبة الإسكندرية، بعضوية مجلس حكماء الإفلا (الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات) في الفترة 2017-2019. وتعتبر ثاني مصري وعربي (أول مصرية) يتولى هذا المنصب الدولي على مستوى الدول العربية.

والدكتورة مروة الصحن خريجة قسم الوثائق والمكتبات بجامعة الاسكندرية عام 1997 ثم التحقت للعمل بالهيئة العامة لمكتبة الاسكندرية في نفس العام وقامت بتأسيس مكتبة الوسائط المتعددة، ثم مكتبة متخصصة لأرشيف ستوديو مكتبة الإسكندرية، وهي مديرة مركز الأنشطة الفرنكوفونية بمكتبة الإسكندرية منذ 2013. وقد حصلت على رسالة الماجيستير والدكتوراه من قسم المعلومات والاتصالات بجامعة باريس 8 بفرنسا.

التحقت الدكتورة مروة الصحن بالاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات (الافلا) منذ 2003 ، ثم اصبحت عضو عامل منذ 2005 وتولت رئاسة لجنة الوسائط المتعددة، وهي مسؤول الاتصالات للجنة الحفظ والترميم للاتحاد منذ عام 2015.

وفي 15 يونيو 2017 تم الاعلان عن فوزها كعضو مجلس إدارة الإفلا في الفترة 2017-2019 ضمن العشر فائزين على مستوى العالم من المانيا، نيجيريا، كندا، الدنمارك، فرنسا، السويد، المجر، الولايات المتحدة الامريكية والصين. ويعد مجلس الإدارة هو المسؤول عن تسيير الاتحاد وإدارته حسب التوجيهات المصادق عليها من الجمعية العامة. ويتألف مجلس الإدارة من رئيس، ورئيس منتخب و10 أعضاء منتخبين مباشرة، و5 أعضاء منتخبين بصفة غير مباشرة من قبل لجنة المهنيين.

جدير بالذكر أن الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات (إفلا) هو الهيئة الدولية الرئيسية التي تهتم بالمكتبات وخدمات المعلومات ومستخدميها. وقد تم تأسيس الاتحاد في اسكتلندا عام 1927 ويضم أكثر من 1600 عضو من حوالي 150 دولة من جميع أنحاء العالم. تم تسجيل الإفلا في هولندا عام 1971. وتستضيف المكتبة القومية بهولندا المركز الرئيسي للإفلا، وتعتبر الإفلا منظمة دولية مستقلة غير حكومية وغير هادفة للربح.