أخبار مصر- سماء المنياوي

“مصر تستطيع بالتاء المربوطة” مؤتمر يضم السيدات المصريات الناجحات من دول العالم اجمع يقدمن فيه تجربتهم ويعرضن خبراتهم على بلدهن مصر ويأتي المؤتمر تزامنا مع عام المرأة المصرية

يعقد المؤتمرتحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية ، وبالشراكة بين المجلس القومي للمرأة ووزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج على مدار يومى 2 و3 يوليو 2017.

وفِي كلمته أكد المهندس شريف اسماعيل رئيس ان مصر قادرة بنساءها المتفوقات والمخلصات لبلادهن، وأن دورهن لا يقتصر على القيام بعمل ناجح ، ولكن تربية جيل ثاني مخلص للمصر وارضها .

وأكد ان المرأة المعيلة تأتي في مقدمة الفئات الأولى بالرعاية ، وتعمل الحكومة على الاهتمام بها وتنميتها ومساعدتها ، مشيرة اننا نعمل على تنشيط السياحة وبوضع منظومة تعليمية متطورة .

ومن جهتها أكدت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس في الكلمة التي ألقتها في افتتاح المؤتمر أن المرأة المصرية المهاجرة لم تكن بعيدةً يوماً واحداً عن وطنها الغالى مصر.

واضافت ان المرأة خير سفيرة لمصر فى الخارج فهى امرأة مهاجرة قوي.. عالمة ومخترعة.. طبيبة ماهرة.. دبلوماسية رائعة.. فنانة مبدعة.. مبتكرة.. أستاذة جامعية رائدة.. هى وطنية مخلصة فى جميع المجالات .

وأكدت رئيسة المجلس إن “سر قوة مصر “تكمن فى الإلتفاف حول هدفِ وطنى واحد تتبناه وتعمل من أجلة كل “تاء مربوطة ” وطنية مخلصة فى الداخل والخارج ..

واشارت رئيسة المجلس القومي للمرأة الى ان اسم المؤتمر”مصر تسطيع بالتاء المربوطة ” مستوحى من حملة “التاء المربوطة ” أكبر حملة إعلامية أطلقها المجلس القومى للمرأة فى الثالث من يونيو عام 2016. واكدت أن الحملة حققت نجاحا كبيرا. وقد اطلقها المجلس فى الامم المتحدة مؤخراً ،لينضم لها دولُ عربية واسيوية ،ومنظمات الامم المتحدة.. وسوف تستمر الحملة وتنتشر فى دول العالم.

كما ألقت الدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج كلمة فى افتتاح المؤتمر أعربت فيها عن سعادتها بالاحتفال اليوم بنساء مصر بالخارج ، اللاتي يعتبرن قوة بالخارج لايستهان بها.

واوضحت أن وزارة الهجرة تعاونت مع المجلس القومى للمرأة والهيئة العامة للاستعلامات ووزارة الخارجية في تكوين لجنة لاختيار السيدات الحاضرات لتكن نموذج للمرأة المصرية.

وأكدت أنه لا مجال للتمييز النوعي او الجنسي عند اختيار رؤساء الجاليات المصرية. وأضافت أن هناك الكثير من الجاليات المصرية الممثل الرسمي لها هي سيدة مصرية.

وفى كلمة الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط أكدت أن المؤتمر يعكس مدى حرص الدولة على تمكين المرأة فى كافة المجالات وتسليط الضوء على النماذج المصرية الناجحة فى الخارج للاستفادة من خبراتها .

واشارت الى أن الانجازات التى حققتها المرأة هى حصيلة التفاعل بين امرين الاول هو مسيرة المراة لتحقيق المواطنة الكاملة ووعى القيادة السياسية بأهمية دور وتمكين المرأة.

كما اضافت الدكتورة هالة السعيد ان ثقة القيادة السياسية في المرأة تمت ترجمتها إلى وجود 4 وزيرات يحملن حقائب وزارية هامه ومؤثرة ، كما جاءت ولاول مرة فى تاريخ مصر سيدة فى منصب محافظ ، ورئيسة لهيئة النيابة الادارية ، و90 نائبة بمجلس النواب، وتخصيص الدستور نسبة ربع المقاعد فى المجالس المحلية يسمح باكتساب خبرة ممارسة العمل العام ومراقبة تنفيذ خطط الدولة.

واشارت وزيرة التخطيط الى أنه على الرغم من الجهود المبذولة لتمكين المراة المصرية الا ان وضعها عالميا لا يعكس التقدم المطلوب ، ومن هناجاءت رؤية المراة 2030 والتى اطلقها المجلس القومى للمرأة هذه الرؤية الطموحة التى جاءت لمراعاة النوع الاجتماعى فى جميع محاورها والتى تأتى فى اطار رؤية مصر 2030، مشيرة الى ان استراتيجية تمكين المرأة المصرية 2030 لم تهتم بتخصيص محور مستقل للمرأة ، بل ركزت على مشاركة المرأة فى جميع المحاور ، وتستهدف تحسين وضع المرأة فى جميع المجالات بحلول عام 2030 ، من بينها على سبيل المثال وليس الحصر تحسين نسبتها فى قوة العمل لتصل الى 35% ، كما تستهدف تحقيق المساواه فى الحقوق والفرص وان تصبح نسبة المراة المعيلة صفر فى عام 2030 ، كما تهدف الى دعم الفئات الاكثر تهميشا من خلال معالجة اسبابه.


وخلال الجلسة الأولي من مؤتمر “مصر تستطيع.. بالتاء المربوطة” أكدت الدكتورة غادة والى وزيرة التأمينات والمعاشات ان الوزارة يعمل بها نسبة 46% من السيدات وهى وزارة يعمل بها عدد كبير من العاملين.

في حين اكدت الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولى والاستثمار ان المرأة بالفعل تواجه تحديات كبيرة فالمرأة المتقدمة لانشاء مشروع ،يطلب منها العديد من الاوراق لأنهم يعتبرون أن المرأة لابد أن توازي بين مسئوليتها كصاحبة مشروع ومسئوليتها في بيتها لذلك فإن فترة الاستثمار وسداد القرض لابد أن تزيد.

واشارت الى التعاون الكبير مع المجلس القومي للمرآة لادماج السيدات فى المشروعات التى يتم تمويلها من الوزارة ، كما أكدت ان جميع القطاعات تؤثر بها المرأة.

واكدت د. سحر نصر ان قانون الاستثمار يتيح فرص متساوية للجنسين للمشاركة وليست مبنية على النوع ولكن على تكافؤ الفرص.

الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى شدد على ضرورة استمرار في التواصل مع المصريات الناجحات بالخارج وربط علماء مصر بالخارج بالوطن الام باعتبارها فكرة متميزة ومثمرة،

وأكد أن الحوار اظهر ان مصر بها تعليم طبى متميز والمستوى العلمى فى القطاع الطبى متفوق جدا ، لذا وجه رسالة طمأنه الى المغتربين ان مصر لازالت تملك القدرة على التعليم الطبى لكن ينقصنا التعليم الطبى المستمر ، من خلال اتاحة فرصة للتعليم الطبى للطبيب مدى الحياه .

واضاف وزير التعليم العالى والبحث العلمى أن الوزارة تقوم حاليا بتقديم برامج لتقوية التدريب الاكلينيكى للطالب مما يخلق خريج متمكن علميا وتدريبيا ولديه القدرة على العلاج.

وأشار الدكتور احمد عماد الدين وزير الصحة الى التعاون والمجلس القومى للمرأة فى اصدار وثيقة إعلان القاهرة بإعلان 2017 عام صحة المرأة العربية، مشددا أن هذا خير دليل على ان التاء المربوطة لها قوة غير عادى و. المراة لها دور سياسى هام فى تاريخ مصر فى الانتخابات وفى الثورات.

صرح اللواء محمد العصار وزير الانتاج الحربي أن مؤتمر مصر تستطيع 1 الذى عقد بالغردقة فى ديسمبر 2016 أسفر عن انشاء مشروع كبير باستخدام خلايا الطاقة الشمسية بالاستفادة بخبرات الدكتور ابراهيم سمك خبير طاقة مصرى بالمانيا ، مؤكدا أن الاستفادة من العلماء المصريين بالخارج هام جدا لان وطنيتهم متدفقة.

وأشار الى أن الانتاج الحربى المصرى جزء من الصناعه المصرية ، مشيرا الى تعاون وزارته مع القطاع الخاص واتحاد الصناعات والجهات الحكومية المصرية كلها لاستطلاع احتياجاتهم ، وتم وضع خطة عمل لتطوير الصناعه المصرية لتقليل الاستيراد لتكون قيمة مضافه للاقتصاد المصرى لتوفير العملة الصعبة وخلق فرص عمل ، وتم تطوير وسائل الانتاج فى المصانع ، وانشاء صناعات حديثة.

واثنى المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة على المبادرات التي تهدف الى ربط الدولة بأبنائها في الخارج.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقتها نيابة عنه الدكتورة شيرين الصباغ حيث اشارت الى نتائج المؤتمر الاول “مصر تستطيع” الذى عقد بالغردقة في نهاية 2016.

فيما أكد الدكتور تامر وجيه رئيس مجلس ادارة مجموعه برايم التى تهدف دعم الاقتصاد المصرى ، ومنها مؤسسة برايم فارما ، أن مصر اصبحت رقم واحد فى العالم فى علاج فيروس سى ، مشيرا الى نجاح الادارة المصرية والاطباء فى خفض تكلفة العلاج بصورة كبيرة جدا ، كما اشار الى قيام الشركة بتسجيل الدواء فى العالم بتكاليف اقل فى خطوة لانعاش الاقتصاد المصرى ، وجاءت فكرة الاعلان عن مصر والادوية فيها وتم اطلاق برنامج واعلانات مع الشخصيات الاكثر تاثيرا على مستوى العالم ، مثل ميسى ، معلنا خبر هام ان مصر سوف تستقبل مرضى من جميع دول العالم للعلاج فى مصر .

نابهات وناجحات

وتحدث في المؤتمر عددا من السيدات المصريات الناجحات في مجالات مختلفة فأشارت نادية عبده محافظ البحيرة أن منصب محافظ اصعب كثير من تولي منصب وزير لانها مسئولة عن كل القطاعات في المحافظة ، وتنفيذ خطط الوزارات ومتابعتها .

فتحدثت جيهان جادو رئيس الرابطة الدولية للابداع الفكرى والثقافى بفرنسا عن قيام الرابطة بتنظيم اسبوع عن مصر ساهم فى توصيل صورة مصر للمجتمع الفرنسى ، وتنظيم مهرجان في حب مصر بباريس2011 ومبادرة دعم السياحة الداخلية في مصر لدفع عجلة الإنتاج، ومبادرة للتعايش السلمي والتسامح، ومبادرة احتفال الجالية المصرية بقناة السويس الجديدة.

وأشارت الى أنها شغلت منصب عضو مجلس إدارة الحي عن محافظة فرساي مؤكدة أن قرارالتعيين جاء من المحافظ، على الرغم من صعوبة وجود سيدة مصرية فى هذا المنصب. كما شغلت عضوالاتحاد الدولى للصحافة الفرانكفوني.

وأكدت جادو أن الموروث الثقافى الخاطئ عن المراة موجود بجميع دول العالم وليس فى مصر فقط ، مشيرة الى وجود تمييز ضد المرأة فى القانون الفرنسى حيث تحصل المرأة على راتب اقل .

وأكدت جيهان أن مصر واقفة على الطريق الصحيح وتخطوا خطوات جادة نحو الازدهار واشارت إلى ان دور وجهود الوزراء ومايا مرسي تعكس انطباع وصورة مشرفة عن المرأة بالخارج.

كما استعرضت نورهان سامح مستشارة وزارة العدل الهولندية والتى تبلغ من العمر 26 عام رحلة وصولها الى العمل كمستشارة لوزارة العدل الهولندية ، موضحة انها سافرت هولندا مع والديها منذ الصغر ، واتمت دراستها هناك ، وعملت بصورة كبيرة مع منظمات المجتمع المدنى بهولندا ، ثم عملت بمحافظة امستردام مما رشحها لحضور عشاء عمل هام مع وزير العدل الهولندى حول الارهاب ، وتركت انطباع انى مؤثرة بالشباب فى امستردام وطلب منى العمل معه.

واضافت ان وزارات هولندا حاليا تركز على مواجهة الارهاب. وأعربت عن امنياته ان تحب الاجيال القادمة من ابناء المهاجرين بالخارج خاصة الجبل الثاني والثالث بلدهم الام مصر وان يشعرون بالانتماء لها.

واكدت كابتن منى شندى قائدة صواريخ بالبحرية الأسترالية ان مصر بها حاجات جميلة مصر ليست قليلة ، وأكدت ان الذي ساعدنى للوصول الى هذه المكانه هو حب العالم وحب زوجي ومساعدته لي ، مشيرة أنها تحب أن ترى هذا في مصر .

وصرحت آن علي اول فتاة مصرية مسلمة عضو المجلس النواب الاسترالي عن مقاطعة توان أنه اليوم يتم عام على انتخابها عضوة بمجلس النواب واعربت عن سعادتها العارمة أنها تحتفل بمثل هذا اليوم في مصر خلال مؤتمر عظيم كمصر تستطيع بالتاء المربوطة

وأكت أنه لا مجال للتغيير الا إذا كانت نابعة من ارادة حقيقية للتغيير ونابع من النفس أولا واخير. وأعربت آن على ان امنيتهم ان يقوم شعب مصر بتحدي الصعاب ومحاولة الوصول الى ما يسعى اليه.

وفِي الجلسة الثانية استعرضت الدكتورة دعاء الانصارى استشاري العلاج الطبيعي بجامعة ملبورن في استراليا رحلة عملها ونجحها فى استراليا على مدى 47 عام ، و دراستها للعلاج الطبيعى ثم تخصصها فى امراض القلب.

ودعت الى ضرورة تنظيم حملة قوية لتوعية المراة بمخاطر الاصابة بأمراض القلب وطرق الوقاية منه ، وضرورة تعميم برامج فى المدارس للتوعيه بسبل الحياه بطريقه صحية ، والاهتمام ببرامج اعادة التاهيل بعد العلاج.

والقت الدكتورة مارى حنا استاذ طب التخدير بجامعة هوبكنز الامريكية كلمة استعرضت خلالها رحلة نجاحها خلال سنوات هجرتها الى الولايات المتحدة الامريكية بمصاحبة زوجها الجراح نادر حنا ، ومنذ تخرجها من كلية الطب من اكبر جامعه بها وهى جامعه “جونز هوبكنز” وتحدثت عن شعورها بالاختلاف لانها تنتمى الى خلفية عربية ، حتى تغير النظام داخل الجامعه وتم اتباع اسلوب جديد يعتمد على قياس مدى ادماج الاقليات فى الجامعه لذا تغيرت النظرة اليها ، واشارت الى انها اكتشفت وجود امور منقوصة فى الرعاية الصحية بها مثل علاج الالم المفاجئ حتى انتشرت فى امريكا كله فيما بعد.

 

الدكتورة هالة سالم صيدلانيه فى الولايات المتحدة الامريكية ، وعضوة فى الجمعية الطبية الامريكية والتى يذهب عائدها كل عام الى مصر ، ونائبة رئيس لجنة الوفد؛ طالبت بانشاء هيئة عليا للدواء منفصلة عن وزارة الصحة ، لان سياسات الدواء لا يجب ان تتغير بتغير الوزير

كما اقترحت انشاء منتدى للتواصل بين الاطباء الصيادلة ليصب فى مصلحة صناعه الدواء .

امانى حسنين استشارى العلاج والتاهيل في الولايات المتحدة الامريكية، شاركت فى اعمال وطنيه مع الجالية الوطنية بنيويورك لرفع الوعى الثقافى والوطنية داخل الجالية المصرية ، وتعمل منذ 17 عام على التاهيل والعلاج الطبيعى لطلبة المدارس.
الدكتورة هدى المراغى مديرة مركز ابحاث التصنيع الذكىفي كندا اكدت سعادتها واستعدادها لتقديم المساعدة المباشرة لشركات بعينها تحتاج للتطوير ، او تطوير صناعه جديدة ، او الاشتراك فى تطوير استراتيجية التصنيع فى مصر لان الانتاج والتصنيع من أهم أعمدة النمو المستدام ، لان الانتاج يسد احتياج الدول ، وهو فرصة لتطوير صناعه تسد فجوة من خلال طرق مختلفة اصعبها الاستيراد .

واضافت ان الانتاج هام جدا لانه اهم اعمدة الاقتصاد بالعالم ، كل فرصة عمل فى التصنيع تضمن عشرات اخرى من فرص العمل ، وبطريقه ديموقراطية من خلال توزيع الثروة على قطاعات المجتمع ، وليس تركز الثروة على قطاع بعينه ، اكدت ان مصر تضم كفاءات يجب توجيهها لاستراتيجية تتفق عليها الدولة .

المهندسة حسناء حسنى عطيوى ، تعمل فى مجال الهندسة الصناعية فى الولايات المتحدة الامريكية منذ 13 عام سافرت امريكا ، بعد تخرجها من كلية هندسة صناعية جامعة الاسكندرية ، سافرت مع زوجها الولايات المتحدة الامريكية ، وعملت فى شركة لتصنيع محركات بحرية ، ثم فى شركة متخصصة فى التصميم الميكانيكى للمفاعلات النووية ، حصلت على رخصة لمزاولة الهندسة ، وكانت مسئولة عن تطوير خطوط الانتاج فى شركة فولفو لمحركات النقل الثقيل ، ثم اجزاء محركات الطائرات.

الدكتورة رحاب النمر ، استشاري أمن المعلومات رئيس قسم الاتصالات بمؤسسة لنظم تأمين الحوسلة ببريطانيا اشارت الى ضرورة التفكير بطرق مختلفة لمواجهه المشكلات التى تعانى منها مصر، وتقديم حلول مبتكرة.

وأضافت ، أن حل المشكلات يعتمد على التجارب الحياتية والدراسة الجيدة للمشكلة وإعادة صياغتها. وطرح جميع الحلول وتجربة عدد منها للوصول لأفضل النتائج ، واكدت ان هذا العلم قائم على ابحاث ودراسات

اميرة النقلى خبيرة التصميمات المعمارية الدولية مدير برنامج الماجستير في التصميمات المعمارية بجامعة لينكولن بالمملكة المتحدة اكدت ان التنمية المستدامة المتكاملة هى الاحدث ، مصر بلد حضارة كبيرة ، كيف نضيف للحضارة بفكر متكامل ، لدينا ابحاث فى اسوان واسكنرية ، العمل الجماعى المتكامل هو الحل ، عندنا فى مصر شمس ممكن نستفيد بها ، واشار اللواء العصار الى رغبته فى التعاون معها

الدكتورة ايمان غنيم مدير معمل الابحاث للاستشعار عن بعد بجامعة بوسطن أكدت انها اجرت 77 بحث ، جميعها كانت على مصر والدول العربية ولم تجرى اى بحث عن امريكا .

اشارت الى أن علم الاستشعار عن بعد يساهم فى حل مشاكل كثيرة ومواجهة كوارث طبيعية ، مثل البحث عن الموارد الطبيعية كالمياه الجوفية تحت الرمال على سبيل المثال ، كاحد الحلول لمواجهه نفص المياه واستخدامها فى الزراعه اوالشرب او حتى تكون مخزون استراتيجى ، كما يساهم هذا العلم فى البحث عن الموارد الطبيعية مثل الذهب.

كما اكدت ان هذا العلم يساعد ايضا فى التنبؤ بمجارى السيول التى تنهك مصر بصورة كبيرة وتسبب كوارث وخسائر بشرية مما يمكن من التصدى لها كما حدث فى راس غارب فى بداية العام ، ويمكن اقامة سدود.

كما يمكن مواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية على الحدود المصرية ، والقضاء على زراعه المخدرات ، ومواجهة مشكلة نهب اثار مصر المنتشرة على وادى النيل خاصة بعد ثورة يناير للحفاظ على هذه الثروة القومية ، مشكلة التعدى على الرقعه الزراعية ، والتعرف على مخزون البترول الموجود على حدود مصر مع ليبيا .