صحف بريطانية - دعاء عمار

“فايننشال تايمز” وصفت الصحيفة رد فعل الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” ورئيس الوزراء البريطاني “ديفيد كاميرون” على وفاة الملك عبد الله بأنه “تملق مبالغ فيه” حيث رأس الأول وفدا من كبار المسؤولين الأمريكيين السابقين والحاليين للتعزية ولقاء الملك الجديد ونكّست الحكومة البريطانية الأعلام المرفوعة على مقراتها حدادا على الملك الراحل.

وقالت إن الكثيرين في الغرب يرون أن ما فعلته الحكومتان الأمريكية والبريطانية “مثير للغثيان”، إلا أن بريطانيا وأمريكا ربما تعتبران السعودية “ترسا مهما” في الحرب ضد تنظيمي “القاعدة” و”داعش” وهي رسالة تستخدم في تبرير بيع الأسلحة إلى الرياض.

“التايمز” نشرت مقالا حول ما اعتبرته مساع من جانب “وكلاء شيعة لإيران” في العراق تسعى لاستغلال تراجع داعش.

وأشارت الصحيفة إن التنظيم لا يعد الوكيل الوحيد لـ”الوحشية” في المنطقة مشيرة إلى تقارير حول مقتل 72 مدنيا عراقيا غير مسلحين على يد ميليشيات شيعية في قرية بروانة بمحافظة ديالى.

وترى الصحيفة أنه يجب على الولايات المتحدة وحلفائها الاعتراف بأن ثمة مساع من جانب ميليشيات شيعية وجهات راعية لها بهدف ملء الفراغ الذي يخلفه تراجع مقاتلي تنظيم “داعش.

“بي بي سي” ذكرت الشبكة أن منظمة اسرائيلية غير حكومية متخصصة بمراقبة النشاطات الاستيطانية قالت إن الحكومة الاسرائيلية اعلنت مناقصات لبناء 430 وحدة استيطانية جديدة بالضفة الغربية المحتلة.

ووصف “دانيال سيدمان” مدير مجموعة ارض القدس غير الحكومية الامر بأنه بداية طوفان الاستيطان مضيفا ان الاعلان هو الاول من نوعه منذ اكتوبر 2014 ومن غير المرجح ان يكون الاخير قبل موعد الانتخابات الاسرائيلية العامة في السابع عشر من مارس المقبل.

وقال سيدمان إن الوحدات الاستيطانية الجديدة ستشيد في اربع مستوطنات في الضفة هي مستوطنات ادام (112 وحدة) والكانا (156 وحدة) والفي ميناشي (78 وحدة) وكريات اربع (84 وحدة).

كما ربط سيدمان بين طرح المناقصات والانتخابات المقبلة التي يتنافس فيها حزب ليكود الذي يتزعمه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو مع احزب يمينية اخرى من اجل الفوز باصوات المستوطنين، قائلا :”هذه ليست صدفة، فطرح المناقصات ليس ممكنا دون علم نتنياهو وموافقته”.