القاهرة - أ ش أ

أعلنت وزارة الصحة والسكان انعقاد غرفة الأزمات والطوارئ بديوان عام الوزارة، وذلك على مدار الساعة، لمتابعة سير الخطة التأمينية التي وضعتها الوزارة لتأمين احتفالات أعياد 30 يونيو.

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان الدكتور خالد مجاهد – في تصريح صحفي اليوم – أن الخطة تأتي في إطار توجيهات وزير الصحة والسكان أحمد عماد الدين راضي، وتتضمن رفع درجة الاستعدادات القصوى بالمستشفيات المحيطة بالكنائس والحدائق والمتنزهات والتجمعات، بالإضافة إلى توافر فرق طبية للانتشار السريع بها كل التخصصات الطبية لأي حادث طارئ.

كما تشمل الخطة تشكيل غرفة عمليات مركزية بالوزارة تتصل بغرف عمليات فرعية بالمحافظات، مشيرا إلى أن الخطة تضم في عضويتها كلا من قطاعات الطب العلاجي، والرعاية الحرجة والعاجلة وهيئة الإسعاف والمركز القومي لخدمات نقل الدم والإدارة المركزية لشئون الصيدلية وهيئة التأمين الصحي وأمانة المراكز الطبية المتخصصة والهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية والمؤسسة العلاجية.

وأضاف أنه يتم متابعة مديريات الشئون الصحية بالمحافظات والمستشفيات لحظة بلحظة، مع التأكيد على جاهزية الفريق الطبي وتوافر الأدوية وأكياس الدم ومشتقاته،والتأكيد على زيادة عدد الأطباء والتمريض ورفع درجة الاستعداد بجميع مرافق الإسعاف بالجمهورية لمتابعة تمركز سيارات الإسعاف بالأطقم الطبية الموجودة بها على الطرق السريعة.

وأكد المتحدث أن غرفة الأزمات والطوارئ لم تتلق أي بلاغ بحدوث أي طارئ منذ انعقادها وحتى الآن.