القاهرة - أ ش أ

أعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان انتهاء الحملة المكبرة التي شنتها الإدارة العامة لمراقبة الأغذية بالساحل الشمالي حتى محافظة مطروح خلال عيد الفطر المبارك والتي استمرت لمدة 5 أيام.

وأشار راضي – وفقا لبيان صادر عن الوزارة اليوم الجمعة – إلى أنها أوصت بغلق 76 منشأة غذائية لوجود بها خطر داهم على الصحة العامة وإعدام 12 طنا و203 كيلو جرامات أغذية متنوعة لعدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي وإعدام 1846 لتر سوائل لتغيرها في الخواص الطبيعية وعدم صلاحيتها للاستهلاك الأدمي.

وأوضح الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائي أنه تم المرور على 321 منشأة غذائية للتأكد من استيفائها للاشتراطات الصحية المطلوبة بالإضافة إلى توافر الشروط بالمشتغلين في تداول الأغذية بهذه المنشآت.

من ناحيتها،أوضحت الدكتورة مايسة حمزة مدير عام الإدارة العامة لمراقبة الأغذية أنه تم ضبط 714 كيلو جرام أغذية متنوعة،و620 لتر سوائل للشك في عدم صلاحيتها للاستخدام الآدمي,وسحب 69 عينة أرسلت للمعامل المركزية للتأكد من صلاحيتها،مشيرة إلى تحرير 759 محضرا حيال المخالفات التي تم رصدها وعرضها على النيابة العامة التي تباشر التحقيقات.

من جانبه،أوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان،أن الحملة جاءت فى إطار توجيهات الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة والسكان بتشديد الرقابة على المنشآت الغذائية للتأكد من سلامة الاشتراطات الصحية للمنشآت والعاملين بها خلال عيد الفطر المبارك والإجازة الصيفية.

وأكد مجاهد أن مثل هذه الحملات ستظل مستمرة لضبط السوق،وأنه لن يتم التهاون في التعامل مع أي منشأة غذائية تفتقد للاشتراطات الصحية الواجب توافرها،وذلك حرصا على الصحة العامة للمواطنين.