لوس انجليس -رويترز

 

قالت نجمة التنس الأمريكية سيرينا وليامز إنها فوجئت تماما بأمر حملها حتى أنها أجرت ستة اختبارات منزلية لتصدق أنها بانتظار طفلها الأول.

وفي مقابلة أجرتها معها مجلة فانيتي فير التي تظهر وليامز على غلافها في عدد أغسطس ، قالت نجمة التنس إنها لم تألف بعد فكرة أنها ستكون أما وإنها تعتزم العودة للملاعب في يناير .

وقالت وليامز (35 عاما) في المقابلة التي نشرت يوم الثلاثاء “هذا لا يبدو واقعيا، لا أعرف لماذا. هل سيكون لدي طفل؟”.

وفي اللقاء الذي أجرته المجلة في مايو حين كانت وليامز حاملا في ستة أشهر قالت المصنفة الأولى عالميا في لعبة التنس سابقا إنها لم تجر أي استعدادات.

قالت “لا أعرف ما الذي ينبغي أن أفعله مع طفل… لم أفعل شيئا مطلقا لتجهيز غرفة أطفال”.

ووليامز مخطوبة لأليكسيس أوهانيان الذي شارك في تأسيس موقع ريديت الإلكتروني. وكانت قد أكدت في أبريل أنها تتوقع طفلا في الخريف بعد أن نشرت على تطبيق سناب شات صورة لها، حذفتها بعد ذلك، وهي بملابس البحر وعليها عبارة “20 أسبوعا”.

وقالت بطلة لعبة التنس إنها ستأخذ عطلة وضع خلال بقية 2017.

وفي لقائها مع فانيتي فير قالت وليامز إنها اكتشفت أنها حامل قبل نحو أسبوع من إحراز لقبها الثالث والعشرين في منافسات فردي السيدات بالبطولات الأربع الكبرى في استراليا المفتوحة في يناير .

وقالت إنها شعرت أنها ليست على ما يرام لكنها ظنت أنها مسألة هرمونات إلى أن نصحتها صديقة بأن تجري اختبار حمل، فلما وجدت نتيجته إيجابية “أجريت الاختبار مرة أخرى. ووقع قلبي. وقع بالمعنى الحرفي للكلمة”.