أخبار مصر

تقرير – امانى عبد المنعم

تهافتت قلوب مئات آلاف التلاميذ في قطاع غزة الذي يتعرض لحرب إسرائيلية مدمرة منذ أكثر من 50 يوما، للذهاب إلى مدارسهم المغلقة رغم بدء العام الدراسي الاحد الماضى ، وبعد أن قضوا قسرا اجازة صيفية طويلة ودامية في بيوتهم او في مراكز الايواء التابعة للامم المتحدة، جراء العدوان.

فقد عمّ الحزن مدارس الضفة الغربية مع استئناف العام الدراسي، ففي حين توجه نحو 700 ألف طالب في أنحاء الضفة إلى مقاعدهم المدرسية .. لم يتمكن نحو 500 ألف طالب في قطاع غزة من الالتحاق بمدارسهم، حيث تحولت مدارسهم إلى مراكز إيواء لعشرات الآلاف من الفارين من القصف الإسرائيلي.

وأوضحت وكالة الاغاثة الدولية ” الأونروا” ان من أحد الأسباب التي تمنع بدء الدراسة أيضا نزوح العائلات للمدارس واتخاذها مراكز للايواء، إذ وصل عددهم حسب آخر الاحصائيات التي نشرتها الامم المتحدة إلى 330 ألف نازح يتواجدون في أكثر من 83 مدرسة في محافظات غزة.

وألقى العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة بظلاله على أول أيام المدرسة، حيث ارتدى عدد كبير من الطلاب قمصانا كتب عليها “كلنا غزة”، وقرر اتحاد المعلمين في الضفة تعليق الدوام والتوجه إلى اعتصامات في مراكز المدن تضامنا مع الطلبة وزملائهم في غزة على الرغم من تأجيل الدراسة.

وقالت وزير التربية والتعليم الفلسطينية خولة الشخشير: ان أكثر من مليون و200 ألف طالب وطالبة كان من المفترض أن يتوجهوا إلى مدارسهم في الضفة وغزة، لكن بسبب العدوان تم تأجيل بدء العام الدراسي في غزة لإشعار آخر.

وتشن إسرائيل حربا على قطاع غزة، منذ السابع من يوليو الماضي، أدت إلى استشهاد اكثر من 2105 فلسطينيين وإصابة ما يزيد من 10 آلاف آخرين، كما أدت إلى تشريد آلاف الفلسطينيين من منازلهم ولجوئهم إلى المدارس.

وعلى الرغم من دعوة الاتحادات المهنية العربية المنظمات الإقليمية والدولية المعنية إلى ضرورة التحرك الدولى السريع لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة، وأكدت أن ما حدث هو في غمرة العدوان الصهيوني المتواصل على الشعب العربي الفلسطيني في غزة التي استخدمت فيه آلة الحرب الإسرائيلية ومارست أقصى درجات الترويع والتدمير للبشر والحجر في جريمة حرب وإبادة ضد الإنسانية والذى يقتضي أن تتوقف ويحاسب المسؤولون عنها أمام محاكم دولية جنائية خاصة.

كان قد اعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن الجيش سيستمر فى ضرب الأهداف في غزة ،مؤكدا ان الجيش الإسرائيلي حقق انجازات كبيرة فى غزة ودمر آلاف الأهداف .

وكشف رئيس الوزراء الإسرائيلي أن قوات الجيش تمكنت من تدمير العديد من قواعد ومنصات الصواريخ فى غزة .. محملا حركة حماس مسئولية سقوط الكثير من الضحايا المدنيين ما بين قتيل وجريح .

ورغم تصريحات نتنياهو.. الا انه نشر استطلاعا للرأي بصحيفة نيويورك تايمز الامريكية والتى اكدت فيه ان غالبية الاسرائيليين يعتقدون ان ايا من الطرفين، اسرائيل وحركة حماس، لم ينتصر ايهما بالحرب على قطاع غزة التي انتهت الثلاثاء الماضى باتفاق لوقف اطلاق النار “هدنة” بعد 50 يوما من القتال.

وكانت المساعي الدبلوماسية التي قادتها مصر من أجل التوصل إلى هدنة قد تخللها مفاوضات ثلاثية في القاهرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين والجانب المصري، حيث تم الاتفاق الثلاثاء الماضى على الهدنة التى تعد الثامنة منذ بدء العدوان الإسرائيلي الحالي وأغلبها انهار..

وتقييما لاداء رئيس الوزراء الاسرائيلي اجاب الاستطلاع على ان 50% من الاسرائيليين راضون بشكل عام عن الطريقة التي ادار بها عملية “الجرف الصامد” العسكرية التي بدأت في 8 من يوليو الماضي، مقابل 77% كانوا راضين في اخر استطلاع جرى قبل ثلاثة اسابيع.

وتستعد وزارة التربية والتعليم العالي في قطاع غزة لبدء العام الدراسي الجديد خلال الأيام القليلة المقبلة بعد تأخره عدة أيام بسبب العدوان الإسرائيلي ، وقال د. زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي في غزة إن وزارته، شرعت في وضع الخطط والإجراءات لبدء العام الدراسي الجديد خلال الأيام المقبلة، واكد إن الاحتلال لم يستهدف المدارس فقط بل قصف ودمر العديد من الجامعات والكليات ، حيث إن هناك عدة جامعات وكليات قد تضررت بشكل كبير منها الجامعة الاسلامية، والأزهر، والأقصى، وجامعة غزة والكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا، وكلية مجتمع الأقصى، وكلية فلسطين التقنية، والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، والقدس المفتوحة.

ويبقى السؤال متى ستبدأ الدراسة بغزة؟؟ فى ظل التعنت والبلطجة الصهيونية؟؟